شركة نفط البصرة تنصب عازلات ثلاثية الطور جديدة في الجزء الجنوبي لحقل الرميلة النفطي

بواسطة عدد القراءات : 22
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شركة نفط البصرة تنصب عازلات ثلاثية الطور جديدة في الجزء الجنوبي لحقل الرميلة النفطي

خاص/صوت البصرة

أشرفت كوادر شركة نفط البصرة في حقل الرميلة النفطي على عمليات تطوير وصيانة محطات الانتاج حيث تخضع محطات عزل الغاز المركزية والجنوبية والشامية والقرينات الى عمليات تجديد كبيرة ضمن مخططات التحديث للخدمات، كان اهمها تحديث اربع محطات لعزل الغاز من خلال ادخال وحدات (عازلات) طرد الماء المصاحب الثلاثي الطور وذلك في سبيل تحسين اداء وزيادة انتاج كل محطة.

وبصدد هذا المشروع تحدث السيد

مدير الهيئة حسن محمد حسن قال في بيان تلقت اذاعة صوت البصرة نسخة منه، ان "الحاجة الى وحدات طرد الماء المصاحب ثلاثية الطور فخلال السنوات الماضية ازدادت نسبة القطع المائي بشكل ملحوظ (وهو نسبة الماء الذي يدخل محطات العزل من الابار المنتجة) ومن اولى الطرق التي اتخذت في المشروع القيام بعمليات اغلاق منافذ الماء في اعماق الابار وتسليط المزيد من الضغط على وحدات النفط الرطب من اجل تصريف الماء".

واضاف محمد حسن قائلاً: ان "وحدات طرد الماء المصاحب وهي عازلات ثلاثية الطور تعمل على فصل الماء عن النفط والغاز عند الجبهة الامامية للمحطة, وان كل وحدة من وحدات طرد الماء المصاحب تعمل على تقليل القطع المائي بنسبة 10% اما المتبقي من الماء فيتم عزله بواسطة وحدات معالجة النفط الرطب ومن ثم يتم تخزين النفط في خزانات الجريان قبل ضخه الى شركة نفط البصرة وحسب الواصفات المطلوبة".

 

وتابع مدير الهيئة قائلاً: "تم تحديد محطات العزل الاربعة والتي يتم نصب وحدات طرد الماء المصاحب ثلاثية الطور فيها بعد دراسة دقيقة قام بها فريق ادارة المكامن والتي تحرت انتاج الماء المستقبلي من الآبار المرتبطة بتلك المحطات، اضافة الى وحدات طرد الماء المصاحب ثلاثية الطور الستة عشر فقد تم نصب معدات ساندة اخرى جديدة, ففي كل محطة يتم نصب اربع منصات حقن مواد كيمياوية والتي تقوم بخزن وحقن مانع الاستحلاب ومضاد الرغوة والتآكل والتي من شأنها تسهيل عملية العزل ومنع التآكل هذا ويتم نصب منظومات حرق جديدة لكي تساعد على التخلص من الدخان الأسود في تلك المواقع"، مشيراً الى ان "تنفيذ المشروع ونجاحه يعود الى جميع افراد المحطة والذين عملوا في خضم تقلب ظروف المناخ القاسية دون كلل أو ملل".