وزير النفط في ختام الاجتماع الوزاري لمنظمة "اوابك" يقترح إعادة النظر في وضع معهد النفط العربي في العراق وتقديم الدعم المادي له لاعادة تأهيله

بواسطة عدد القراءات : 572
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وزير النفط في ختام الاجتماع الوزاري لمنظمة "اوابك" يقترح إعادة النظر في وضع معهد النفط العربي في العراق وتقديم الدعم المادي له لاعادة تأهيله

متابعات/صوت البصرة

أكد وزير النفط جبار اللعيبي، ان احتفال الشعب العراقي باعلان النصر المؤزر على عصابات "داعش" الارهابية وتطهير الاراضي العراقية بالكامل واصفا هذا اليوم بانه نصر للعرب وللإنسانية جمعاء.

وقال اللعيبي في كلمة له بالاجتماع الختامي لوزراء الطاقة والبترول للدول العربية المصدرة للنفط(اوابك) الدورة 99 والذي عقد في دولة الكويت الشقيق، ان "العراق قاتل العصابات الارهابية نيابة عن العالم"، مشيداً "بقواتنا المسلحة بكافة تشكيلاتها وصنوفها".

من جهتهم قدم وزراء النفط والطاقة العرب تهنئتهم الى الحكومة والشعب العراقي، واشادتهم بدور العراق في محاربة الاٍرهاب.

وعن المواضيع التي تم بحثها من قبل وزراء العرب اقترح وزير النفط  في الاجتماع الوزاري بإعادة النظر في وضع معهد النفط العربي في العراق وضرورة تقديم الدعم المادي من اجل اعادة تأهيله والارتقاء به الى مصاف المعاهد العلمية العالمية  التخصصية في مجال النفط والطاقة، ليكون مركز تدريبي متميز، لابناء الدول  الأعضاء.

على صعيد متصل بحث وزير النفط بالأمين العام للمنظمة عباس نقي سبل تطوير اداء "أوابك" وتفعيل دورها على الساحة والسوق النفطية العالمية، فضلاً عن تطوير قطاع النفط والطاقة في العراق والدول العربية.

واكد اللعيبي ان "العراق يحرص على ادامة دعم التضامن العربي للمنظمة والارتقاء بعملها وبما يمكنها في تطوير قطاع النفط والطاقة في العراق والبلدان العربية".

وكان اجتماع الدول العربية المصدرة للنفط خرج بجملة من التوصيات من بينها ان يقوم الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي بتسديد مستحقات الدول الاعضاء للمساهمة في الحساب الخاص بمساعدات منظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول الى الدول العربية المستوردة والمحتاجة للمساعدة حتى نهاية الشهر الجاري، علاوة على استمرار الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي بمطالبة الدول المقترضة لتسديد باقي المستحقات المترتبة عليها كالمعتاد، اضافة الى اعتماد ميزانية الامانة العامة التقديرية لعام ٢٠١٨، الى جانب اعتماد ميزانية الهيئة القضائية التقديرية للعام ٢٠١٨ والاتفاق على انعقاد مؤتمر الطاقة العربي في المغرب منتصف كانون الثاني من  العام 2018.

 

وكان وزير النفط قد التقى وزارات النفط والطاقة العرب المشاركين في اعمال المجلس الوزاري لمنظمة الدول العربية المصدرة للنفط "أوابك" وبحث معهم سبل تعزيز وتوسيع افاق التعاون المشترك.