«المشاريع النفطية» تواصل أعمال تأهيل حقل شرقي بغداد

بواسطة عدد القراءات : 57
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
«المشاريع النفطية» تواصل أعمال تأهيل حقل شرقي بغداد

متابعات - ديوان محافظة البصرة 

تواصل شركة المشاريع النفطية العمل في مشروع تأهيل حقل شرقي بغداد لرفع كميات انتاج النفط في الحقل الى الانتاج المستقبلي المستهدف والبالغ 30 ألف برميل يومياً اضافة الى زيادة السعات الخزنية للنفط الخام في الحقل.
وقال احمد عبد الرسول مدير الموقع «ان الشركة انجزت اعمال تجهيز ونصب وتشييد خزانين للنفط الخام سعة الخزان الواحد 10 آلاف م٣ مع جميع الاعمال المدنية والميكانيكية والكهرباء والسيطرة «
واضاف، أن شركته انجزت «اعمال شبكة الانابيب الرابطة بين الخزانات الجديدة والخزانات القديمة مع تجهيز ونصب المضخات والصمامات الكهربائية والملحقات الاخرى».
ومضى الى القول، ان «الشركة متمثلة بذراعها هيئة مشاريع بغداد انجزت اعمال تشييد المحطة الكهربائية الثامنة في حقل شرقي بغداد مع تجهيز ونصب وربط وتشغيل لوحات الكهرباء للضغط المتوسط ولوحات الضغط الواطيء والمحولات الكهربائية والمولدات وغيرها من الملحقات،
اضافة الى انجازاعمال تشييد بناية السيطرة قرب موقع الخزانات مع تجهيز ونصب اجهزة ومعدات السيطرة».
واوضح عبد الرسول، ان «شركتنا انجزت أعمال حفر مسارات قابلوات السيطرة ومد القابلوات بين بناية السيطرة الموقعية وبناية السيطرة الرئيسة والغلق الاضطراري في الحقل لغرض نقل جميع اشارات السيطرة».
وتابع مدير الموقع: «تم تجهيز ونصب وربط مضخات مختلفة في مواقع مشروع حقل شرقي بغداد وانجاز اعمال تجهيز ونصب وتشغيل اعمدة وابراج الانارة للطرق الداخلية المحيطة بالخزانات الجديدة»، مبيناً ان العمل جارِ لتهيئة الطرق الداخلية حول الخزانات للاكساء بعد ان تمت اعمال القطع للتربة والتسويات الترابية واعمال السبيس، اضافة الى انجاز اعمال السداد الترابية المحيطة بخزانات النفط الخام الجديدة».
وأكد انجاز أعمال تأهيل خزان المخلفات النفطية (BAD OIL) وذلك بتبديل السقف بالكامل مع تصليح الاجزاء المتضررة من الجدار والقاعدة ويشمل ايضا اعمال الطلاء واعمال الكهرباء والسيطرة. وبين ان الشركة «أنجزت أعمال مشروع أنارة الطريق الرابط بين سيطرة كميرة ومدخل شركة نفط الوسط إذ جرى تجهيز ونصب وتشغيل اعمدة الانارة وبعدد ٦٠ عمود تغطي مسافة ٢ كيلومتر». وأوضح عبد الرسول ان «اعمال كثيرة ضمن حجم العمل الاصلي والاضافي قد انجزت خلال فترات سابقة وجميعها سلمت الى الجهة المستفيدة شركة نفط الوسط اما الاعمال فهي في طور اعداد التصاميم «.
ونوه بان «جميع الاعمال التي انجزت او هي قيد الانجاز تنفذ من قبل الملاكات الهندسية والفنية وبايدي عراقية وان والعمل جار بهمة عالية للارتقاء بسمعة شركتنا كي تكون بمصاف الشركات العالمية من ناحية الجودة وسرعة التنفيذ».