نادي السرد في اتحاد ادباء وكتاب البصرة يحتفي بـ"العنب الاسود

بواسطة عدد القراءات : 175
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نادي السرد في اتحاد ادباء وكتاب البصرة يحتفي بـ"العنب الاسود

 

 

 

مصطفى حميد جاسم / موقع ديوان المحافظة

اقام نادي السرد في اتحاد الادباء والكتاب في البصرة، في امسية احتفائية، جلسة نقدية لرواية "العنب الاسود" للروائي محمد السباهي، وتعد هذه الرواية هي المنجز الاول له.

قدم الجلسة الروائي جابر خليفة جابر الذي بين ان "في هذا العمل  يقدم الروائي محمد السباهي نفسه للمرة الاولى، اذ دخل عالم السرد بهذه الرواية واعتقد بأن السباهي لم يكن اسيرا للقواعد الكلاسيكية".

واضاف خليفة قائلا: ان "الروائي له مسار فكري اسلامي غير انه اتجه الى الليبرالية، وهذا المسار منعكس في عمله الروائي العنب الاسود وتعد روايته رواية افكار".

من جانبه اشار الروائي محمد السباهي الى انه اشتغل على التجريد وهو نوع من انواع التخريب حيث بدأت اخرب في شكل الرواية.

وتابع السباهي قائلا: "اني عمدت الى التخريب في الزمن وفي الشكل والبطل في رواية العنب الاسود هو بطل مغمر، فضلا عن هذا فأن الرواية هي رواية سيرة ذاتية وتتحدث عن الوضع السياسي في العراق.

الكاتب جاسم العايف كان له رأي مغاير اذ قال ان "رواية العنب الاسود هي التي فرضت نفسها على الرواية".

في حين قال كاتب سعيد المظفر اكد على ان الروائي اهتم في المكان لان احداث الرواية تدور على المكان، مشيرا الى انها قصة الكاتب نفسه والرواية تمتلك الكثير من المقارنات الجميلة والسيرة الذاتية والحوارات الفكرية.

القاص والشاعر عزيز داخل اعتبر الرواية مشحونة  ثقافية مضمرة، اما الشاعر صفاء ذياب حاكمَ الرواية ليس على انها سيرة ذاتية، لان اعظم الافكار قيلت بجملة قصيرة، في حين ابدى القاص باسم القطراني اعجابه في لغة الرواية وكان المؤلف هو الصوت الناطق بأسماء ابطاله واعتقد هي رواية شعارات، على حد تعبيره.

 

اما القاص رمزي حسن عد رواية العنب الاسود تفتقر الى ثيمة رئيسية وثمة ارباك في اسلوب السرد غير انها مكتوبة بلغة شعرية عالية تتوفر على سعة اطلاع الروائي ويبقى العمل الروائي هو عمل فني.