اتحاد الادباء والكتاب في البصرة يحتفي بتجربة الشاعر البصري المغترب حيدر الكعبي

بواسطة عدد القراءات : 587
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتحاد الادباء والكتاب في البصرة يحتفي  بتجربة الشاعر البصري المغترب حيدر الكعبي

 

الموقع الرسمي لديوان محافظة البصرة: مصطفى حميد جاسم

وسط حضور واسع من المثقفين والادباء، ضيف اتحاد الادباء والكتاب في البصرة الشاعر البصري المغترب حيدر الكعبي الذي تحدث عن تجربته الابداعية في الشعر  خلال تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية ودراسته الإعدادية  والجامعية، فضلاً عن حصوله على شهادة الدكتوراه، قدمه للجمهور الشاعر علي نوير الذي قال مستهل تقديمه للشاعر المغترب، "أعطهم كدمات اعطهم وطنا في بطون العراة"، هذه الكلمات تعود الى قصيدة للشاعر الكعبي "المتنبي شهيداً" وذلك في عام 1974، وان الشعر اكبر من مجرد غضبه او رثاء.

واضاف نوير قائلا: ان "الشاعر حيدر الكعبي كان قد نشر بعض قصائده من قبل في مجلات  الطليعة الادبية والاقلام وصحيفة المنارة والصباح والمدى، كما اصدر مجموعة شعرية بعنوان "قصف "عن منشورات اتحاد الادباء والكتاب في البصرة واعيد نشرها عن دار المدى".

من جانبه فأن الكعبي قرأ مجموعة من قصائد مختارة قدمية وحديثه، يذكر ان الشاعر المحتفى به كان قد بدأ النشر منذ عام 1970 في جريدة الثغر.

ثم تحدث القاص جابر خليفه جابر، مبيناً ان "بداية السبعينات ولد جيل متمرد وثوري في البصرة وكان احدهم الشاعر حيدر الكعبي فضلا عن كونه كان معروف جماهيرياً"، مؤكداً انه "مثال حي ونادر متجدد فهو من جيل الأساتذة والاصدقاء".

 

وكان بعض من الادباء قد تحدثوا عن تجربة الشاعر حيدر الكعبي في الشعر والغربة والابداع ومن بين هؤلاء المتحدثين الشاعر حبيب السامر وخالد خضير والفنان هاشم تايه، وتميزت هذه الاصبوحة انها قد تفاعل معها الجمهور، مع كل قصيدة القاها الشاعر المحتفى به، حيث كانت من الجلسات المميزة حضور  وقصائد امتعت الجمهور