تجربة سعيد حاشوش الروائية في أصبوحة اتحاد أدباء وكتاب البصرة

بواسطة عدد القراءات : 167
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تجربة سعيد حاشوش الروائية في أصبوحة اتحاد أدباء وكتاب البصرة

 

إعلام ديوان المحافظة - مصطفى حميد  جاسم

 

 في أصبوحة  أدبية، احتفى اتحاد الأدباء والكتاب  في  البصرة ، بتجربة القاص والروائي سعيد حاشوش، وفي مستهل تقديمه قال القاص عبد الحليم مهودر " يكتب سعيد حاشوش  عن البصرة بطريقة  مميزة ,وهو الفقير بكل شي الا في سرده وهو  يتلمس الواقع بل يغورفي طياته العميقة جدا ويجيد حاشوش السرد عن قاع القاع، يكتب عن قتامة المدينة وإحزانها وفقرها سبق وان اصدر من قبل  قوس قزح ابيض ، لا احد يشبه المسيح ،التمثال ،درب الفيل  .

الشاعر علي الأمارة  قال : الحقيقة أني إزاء رواية محببة الى النفس لأنها تنقل واقعا معينا وتجربة خاصة عاشها الروائي.وفي رواية حاشوش الموسومة التمثال  تجرب عاشها الروائي  من تعذيب وإذلال  ،وتعد هذه الرواية شاهد على عصر .

 وتحدث بالنيابة عن الناقد عبد جاسم القاص باسم القطراني   حيث أشار الى ان رواية التمثال  أكثر تمثلا من واقع الهامش وتقوم هذه الرواية بتكسير واقعية السرد .

في حين كان للقاص محمد خضير رأي أخر  في قراءته لرواية درب الفيل وهي تصلح للتحليل والرواية عبارة عن خطاب سردي والزمن في الرواية مركب في الازمنة  ،وتعد هذه الرواية لا تخضع لمقايس شكلية  .

في حين قال الناقد سلمان كاصد كان من المفترض ان يضع الروائي سعيد حاشوش على غلاف روايته  العالم العجابئي بدلا من الواقع العجائبي .

ثم قدم اتحاد الأدباء في نهاية الجلسة  قلادة الإبداع  قلدها الشاعر كاظم الحجاج .