البصرة تحتفي بالروائي اسماعيل فهد اسماعيل

بواسطة عدد القراءات : 263
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
البصرة تحتفي بالروائي اسماعيل فهد اسماعيل

أعلام ديوان محافظة البصرة /مصطفى حميد جاسم

بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة نظمت دار ومكتبة شهريار والتجمع الثقافي أمسية احتفائية بالروائي اسماعيل فهد اسماعيل وذلك لمناسبة صدور روايته (السبيليات) وقد حصلت هذه الرواية على جائزة البوكر عام 2017

بدأت الامسية بعرض فلم وثائقي تحدث عن حياة ومنجز الروائي المحتفى به

القاص والحمزة عباس قال في مستهل تقديمه ان هذا الفلم هو تلويحه بصرية وتحتفي البصرة اليوم بانتمائها المديد للحياة وهذا الانتماء يتجلى عبرة نتاج رفيع من نتاجاتها أنه اسماعيل فهد اسماعيل وهوه وجه أخر من وجوه الانتماء الخالص للحياة ففي أعماله ثمة برهان مضاف وهوه الكتابة بمواجهة الالم ثم قدم الناقد ضياء الثامري ورقه نقدية الى انه السبيليات هي الذاكرة والمكان واختلاق التاريخ حيث يمكننا أن نرصده أكثر من سردية والرواية تختصر السرديات الثلاث

الناقد الدكتور عادل عبد الجبار كان له رائي أخر في هذا الصدد أن رواية السبيليات هو نصا ماكر وقد تفهم على أنها رواية مكان وتعد كذلك رواية حرب بامتياز

الناقد جميل الشبيبي قال انها رواية فيها منعطف كبير في ادب اسماعيل فهد اسماعيل

ثم شارك كل من د/عبدالجبار الحلفي وطارق  العذاري  في طرح آرائهم وملاحظاتهم0

الروائي المحتفى به قال في كلمته السبيليات هي تحية لمسقط رأسي وهي الرواية التي انطلقت من الواقع0 وشكلت شخصية ام قاسم منعطف في كيفية كونها امرأة معتوهة ارادت ان تقول للناس ان الحياة ينبغي ان لا تتوقف من خلال ترميمها جدران البيوت التي نالت منها قذائف الحرب ومازالت بصمات ام قاسم موجودة على هذه الجدران0