منظمة البصرة للثقافة تحتفي بالشاعر طالب عبد العزيز

بواسطة عدد القراءات : 231
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
منظمة البصرة للثقافة  تحتفي بالشاعر طالب عبد العزيز

 

 

اعلام ديوان محافظة البصرة/ مصطفى حميد جاسم

وسط حضور نوعي احتضن قصر الثقافة والفنون في البصرة  احتفاء بمنجز وعطاء الشاعر طالب عبدالعزيز والذي رفد الثقافة البصرية بمنجز شعري متجدد قصيدة نثر عراقية خالصة , وقدم الامسية  الاديب حسين فالح الذي قال عن الشاعر المحتفى به ، ان طالب عبد العزيز عرفته الاوساط الشعرية من خلال  نصه الشعري العشاء الاخير والذي حصل  من خلاله  على جائزة اللوتس  التي يقدمها  اتحاد ادباء وكتاب اسيا وافريقيا  عام 1991

 طالب عبد العزيز  ليس شاعرا  فقط  فهو  كاتب سردي وكتاب   عمود متميز ،  وينتمي الى الجنوب ابي الخصيب  حيث  تدفق  الانهار ،طالب ينتمي الينا جميعا وقدر اصدر  كتبا  في مجالات الابداع.

تاريخ الاسى

مالا يفضحه السراج

تاسوعاء ،قبل خراب البصرة ،طريقان على الماء وواحد على اليابسه،الخصيبي

وقدم الناقد فهد محسن فرحان رؤيه نقديه تخص تجربة الشاعر طالب عبدالعزيز حيث قال :ان الشعر الحقيقي هو الشعر المدهش وهذا ما أجده عند الشاعر عبد العزيزان يكمن ادهاش الشاعر اشتغاله على المكان الذي اطلق عليه  الجغرافية البديلة.

 عادل علي عبيد قال في معرض حديثه : ان علم  الصحافة الذي اشتغل عليه طالب عبد العزيز حيث كان صحفيا من نوع متميز  وعمل  في عدة صحف وقد انتقل من  دائرة المهيمنات الصحفية  الى الشعرية .

علاء صابر الموسوي : يتعامل الشاعر فهو يترجم خلجات النفس وقصائده تحرك الاحساس وتستولي  على ضميره ووعيه والحب  في شعره  التنازل عن الانا  المنغلقة.

للشاعر كاظم الحجاج  رأي حول شعرية طالب عبد العزيز  : عندما نتحدث عن قصيدة النثر فأننا نتذكر سيركون بولص  وطالب عبد العزيز ودنيا ميخائل الى حد ما هؤلاء   هم رواد قصيدة النثر العربية   وصاحب هذه الاحتفالية عزف على آلة العود للفنان كاظم.  

وقرأ الشاعر المحتفى به مجموعة قصائد من مجموعته (تاريخ الاسى) بعنوان على اريكه من شجر( وحرب اخي )ومن مجموعته تاسوعاء قصيده بعنوان (سريرعثمان) وقصيده بعنوان الشاعر وقطط المقبرة كزار ، بعد ذلك تم تكريم  الشاعر  من قبل مدير قصر الثقافة والفنون  عبد الحق المظفر.