ثارت جدلآ واسعآ .. بين اوساط المثقفين .. محاضرة في اتحاد ادباء البصرة عن تاريخ الادب والمناهج الحديثة

بواسطة عدد القراءات : 153
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ثارت جدلآ واسعآ .. بين اوساط المثقفين .. محاضرة في اتحاد ادباء البصرة عن تاريخ الادب والمناهج الحديثة

اعلام محافظة البصرة /مصطفى حميد جاسم.

من بين المحاضرات الاسبوعية التي يحرص اتحاد ادباء وكتاب البصرة على اقامتها ، نظمت محاضرة بعنوان "تاريخ الادب العربي والمناهج الحديثة" لاستاذ النقد الادبي الدكتور ضياء الثامري ،  قدمه للجمهور الدكتور رائد الرديني الذي قال في مستهل حديثه : وانا اتصفح تاريخ الادب العربي رايت ان الكثير من المنجز الادبي الذي ابتدأ من شوقي ضيف لم يناقش فيها لاكاديمي غياب منظور الاعتقاد بالوثيقة والمخطوط بفعل الاتجاه الوصفي ، وقد ان الاوان لوضع خريطة لتاريخ الادبي والثقافي . وقد جمع الثامري بين العمل الاكاديمي والنقدي حيث اشرف على الكثير من اطاريح الماجستير والدكتوره . وابتدأ الناقد ضياء الثامري حديثه بالقول : ان موضوع تاريخ الادب العربي يعد موضوعآ اشكاليآ باامتياز ، لان كثيرآ من الذين درسو تاريخ الادب بهذه التسمية انما يبادرون بالقول ان هذا الموضوع في حقيقته قديمآ ويعد اخطر وجوه الاشكاليه بعتباره قديمآ جديدآ وحيوي على درجة كبير من الاهمية ، ونحن نركن كثيرآ عن اسماء قدمت منجزآ مثل كتابات احمد ضيف وشوقي ضيف طه حسين افاد منها الدرس الاكاديمي والمثقفون في الادب والنقد ، وما نقرأ اليوم انما هو تاريخ ايدلوجيات.

وبحث الثامري في تسمية تاريخ الادب العربي  واصوله وماحثه وفي ختام المحاضرة قدم العديد من الادباء طروحاتهم التي اوضحت الكثير من الشائك في هذا الموضوع ومن بين المساهمين في هذا الموضوع الشعراء كاظم الحجاج وعلي الامارة ومحمد صالح عبد الرضا وعبود هاشم والناقدين سلمان قاصد وفهد محسن فرحان .