مدرسة بغداد للفنون الموسيقية والتعبيرية تفتتح عامها الدراسي الجديد

بواسطة عدد القراءات : 123
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مدرسة بغداد للفنون الموسيقية والتعبيرية تفتتح عامها الدراسي الجديد

انطلق يوم الاثنين ٣٠ أيلول ٢٠١٩، العام الدراسي الجديد لعام  ٢٠١٩/٢٠٢٠، لمدرسة بغداد للفنون الموسيقية والتعبيرية إحدى تشكيلات دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، وبكافة اقسامها ومراحلها التدريسية

وقال مدير عام دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار محمود عبد الجبار الزبيدي خلال رفع العلم العراقي وبدء الفصل الدراسي الجديد: "ابارك لطلبتي الأعزاء والاساتذة العام الدراسي الجديد، متمنياً لهم عاماً مفعماً بالنشاط والحيوية والبركة والخير على جميع الطلاب"

ووجه الزبيدي رسالة إلى الطلبة الذين طالبهم بالاجتهاد والعدول عن اللهو ومضيعة الوقت والاستعداد للعام الدراسي والتوجه للعلم باعتباره سلاح الإنسان ومستقبله، لافتاً إلى "ضرورة الحرص من قبل الكادر التدريسي على توصيل المعلومات المطلوبة للطالب"، ومتمنياً "التعامل مع الطالب بأسلوب حضاري وتربوي فالتدريس اليوم هو عبارة عن فن واستخدام الأساليب الحديثة والمتطورة بطرق التدريس"

من جهته قال مدير مدرسة بغداد للفنون الموسيقية والتعبيرية الفنان عدنان نزار عبد الجبار: "يحتفل اليوم طلبة العراق بالعام الدراسي الجديد بصورة عامة وتحتفل مدرسة بغداد للفنون الموسيقية والتعبيرية اليوم بصورة خاصة من خلال رفع العلم وتهيئة الطلبة للعام الدراسي"، مشيراً إلى أن "تعليم الموسيقى هو رسالة لبعث السلام والمحبة والتآخي في العالم"، ومؤكداً على أن "إدارة المدرسة ماضية بالمنهج التربوي ونقل رسالة سلام من خلال الموسيقى والباليه لكل العراق والعالم"

هذا وقرع الزبيدي جرس بدأ العام الدراسي الجديد ٢٠١٩/٢٠٢٠، وهو هدية من دولة اليابان للعراق والمصنوع من رصاص الحرب العالمية، كأكبر جرس صنع من رصاص القتال، ورمز للانتقال من الحرب إلى السلم.