محافظ البصرة يكشف المبالغ المستحصلة لعام 2016 وأوجه صرفها

بواسطة عدد القراءات : 2608
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محافظ البصرة يكشف المبالغ المستحصلة لعام 2016 وأوجه صرفها

امجد المطوري

أوضحت الحكومة المحلية التنفيذية لمحافظة البصرة خلال مؤتمر صحفي عقدته ظهر اليوم أن إجمالي المبالغ التي تم تخصيصها للمحافظة للعام الحالي 2016 بلغت 749 مليار دينار، وبين محافظ البصرة د. ماجد النصراوي أن 264 مليار دينار منها صرفت كموازنة تشغيلية بمصادقة مجلس المحافظة والمتبقي منها خصص ضمن موازنة تنمية الأقاليم، مشيراً إلى أن مبلغ الـ 160 مليار دينار المستحصل مؤخراً هو ضمن الموازنة الاستثمارية وحصر صرفه على 19 مشروعا تكميليا داخل المحافظة .

وتابع النصراوي خلال مؤتمر صحفي عقد في ديوان المحافظة ، أن وزارة التخطيط أضافت أيضا مبلغ 10 مليار دينار لإرسال المرضى للعلاج خارج البلد، مشيراً إلى أن هذه المبالغ أضيفت إليها 130 مليار دينار كتمويل من وزارة المالية وتم صرفها لعدة مشاريع، منها 99 مليار إلى مشروع التنظيفات للشركة الوطنية للتنظيف، و118 مليار دينار خصصت لشراء الطاقة والاستثمار، و 30 مليار للأقضية والنواحي، و 10 مليار خصصت كوقود وآليات وضيافة، إضافة إلى دفع رواتب ومستحقات المحاضرين العقود وعقود المحافظة وتأمين رواتبهم للأشهر الثلاثة الأخيرة، 1 مليار ونصف منها إلى صحة البصرة بالإضافة إلى دفع رواتب المختارين.

وأشار د. النصراوي إلى تنفيذ أكثر من 100 مشروع تبليط وإكساء وترقيع الطرقات والشوارع الفرعية وإنارتها بمنحة مقدمة من شركة الموانئ العراقية وبتنفيذ الدوائر المعنية، دون إحالة أي مشروع (تشغيلي) إلى مقاولين، وأن الـ 19 مشروعا تكميليا شملت ضمن مبلغ (160 مليار) والتي تمت المصادقة عليها وزاريا ومحليا توزعت على خطة طارئة للكهرباء، وتبليط منطقة الدير، وإكمال العمل بتبليط شوارع 4 شعب بالمركز (الخليج، الرباط، العشار، المعقل) إضافة إلى إكمال 139 مشروعا بلغت نسب انجازها أكثر من 80% وتصل قيمتها إلى أكثر من 84 مليار دينار، و53 مشروع بنى تحتية من ضمنها مشاريع القسيم، الشرش، المشراق، والبراضعية، ومعمل الورق ومشاريع لمناطق أخرى، مستدركاً إن المتبقي من مبلغ الـ160 مليار دينار تم تحويله كسندات إلى الحكومة الاتحادية وفقاً لتقييد متفق عليه مع المركز حسب قوله.

كما بين أن الحكومة المحلية إستحصلت مبلغ بمقدار 38 مليار دينار سيخصص منها كمستحقات للمقاولين ، وتزويد مديرية المجاري بـ 850 مليار دينار لصيانة المجاري لهذا الفصل، وأكد أن جميع الأموال التي صرفت ترفع كشوفاتها إلى وزارة المالية بشكل شهري، فيما لفت إلى إعداد جدول ختامي لمصروفات عام 2016 سيتم إرسال نسخة منه إلى الوزارات المعنية والجهات الرقابية ومنها مجلس البصرة، مبينا أن جدول الحساب الختامي لعام 2015 تم إرساله إلى المجلس.

من جهته النائب الأول للمحافظ الاستاذ محمد التميمي قال في ذات المؤتمر، أن مطلع العام الجديد سيشهد متابعة ميدانية للمشاريع التي إستحصلت استثناءات على تمويلها سيما مشاريع قطاع الكهرباء التي تمت إحالة معظمها والأخرى تم إعادة إعلانها، مشيراً إلى مباشرة بعض الشركات بمشاريع البنى التحتية في المركز والأقضية والنواحي ضمن مبلغ الـ160 مليار.

من جانبه، اعتبر النائب الثاني للمحافظ د. ضرغام الأجودي أن محافظة البصرة استطاعت تجاوز السنة المالية الحالية وأزمة التقشف "بنجاح" وذلك بعد إستحصال الأموال بجهد محلي ودعم رئيس مجلس الوزراء، مشيرا إلى تغطية كافة نفقات الموظفين والمتعاقدين ومنهم عقود التربية إضافة إلى شراء الطاقة من قبل المحطات الاستثمارية فضلاً عن توفير كافة المبالغ الخاصة بالتنظيفات وهو أمر لم يتحقق في محافظات أخرى حسب قوله. كاشفا عن إكمال كافة المعاملات المالية لصرف مبلغ الـ160 مليار والذي تسلمته المحافظة قبل يومين.

 

وفي موضوع آخر قال د. النصراوي إن من يملك وثائق تعنى بالفساد علية تقديمها إلى مجلس المحافظة وبدوره كجهة رقابية تشريعية اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، وان جميع ما تم صرفه هو ضمن سياق العمل والقانون وخالٍ من الخروقات .