خلال اجتماع التحالف الوطني والمحافظين والوزراء .. محافظ البصرة : المشاكل العشائرية تهدد أمن البصرة ونطلب تغيير قيادات أمنية

بواسطة عدد القراءات : 1543
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قال محافظ البصرة د. ماجد النصراوي، امس الاثنين، ان "أمن المحافظة يتعلق بالمشاكل العشائرية ولا يوجد ارهاب".

وطالب النصراوي خلال كلمته مطالباً "بتغيير بعض القيادات الامنية وتوفير الدعم اللوجستي العسكري".

 

وجاء ذلك خلال كلمة المحافظ بالمؤتمر الثاني للتحالف الوطني المنعقد بمكتب رئيس التحالف السيد عمار الحكيم ببغداد لمتابعة مطالب باقي المحافظات التي زارها وفد التحالف الوطني سابقاً {البصرة ، المثنى ، الديوانية ، ديالى}.

وقال محافظ البصرة : اننا "نصرف من اموال الحكومة المحلية من اجل شراء الطاقة الكهربائية"، لافتا "فقدنا محطة الهارثة الاستثمارية والصيانة تتطلب اموالا التي لا نملكها".

 

واشار الى ان "المبالغ التي أنفقتها الحكومة المحلية على شراء الطاقة بلغت 430 مليار دينار، ونحن ندفع والدولة تجبي"، لافتا الى ان "هذا الصيف سيكون عسيرا اذا لم يتم شراء الطاقة".

 

واكد د. النصراوي "لم نستلم دينارا واحداً من الحكومة الاتحادية من موازنة هذا العام حتى الآن".

ولفت الى استعداد المحافظة الى تمويل المشاريع والمصادقة على بعض منها بحال تم ادراجها من قبل وزارة التخطيط، لتكون المحافظة الاولى في اكمال البنى التحتية وبشكل كامل ماعدا مشروع مجاري الزبير الوزاري ، ونعمل جاهدين على حل مشاكله مع الحكومة الاتحادية بالقريب العاجل".

واشار الى ان "الكثافة السكانية عالية في المحافظة ما يجعلها محلا للنزاعات والتجاذبات"، مشيرا "لدينا مشاكل عشائرية وعدم انسجام بين القيادات الامنية، داعيا الى "تغيير بعض القيادات الامنية واعادة الفرقة 14 الى البصرة ونحتاج الى قوة لسحب السلاح من العشائر".