الحكومة التنفيذية والوفد الوزاري في مؤتمر صحفي مشترك وبوادر حلحلة أزمة الملوحة تلوح في الأفق.

بواسطة عدد القراءات : 1148
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة التنفيذية والوفد الوزاري في مؤتمر صحفي مشترك وبوادر حلحلة أزمة الملوحة تلوح في الأفق.

إعلام ديوان المحافظة/ رعد السوداني

بعيد الاجتماع الطارئ الذي جمع بين الجانب المحلي برئاسة محافظ البصرة المهندس اسعد عبدالامير العيداني، والوفد الوزاري برئاسة وزيرة الصحة عديلة حمود، والذي ناقش من خلاله المجتمعون التداعيات الخطيرة لأزمة ارتفاع ملوحة المياه وأثرها على صحة المواطن البصري، وقد خرج الجانبان بمجموعة من التوصيات تلوها على مسامع ومرآى العديد من وسائل الإعلام المحلية في مؤتمر صحفي مشترك،

محافظ البصرة وفي معرض رده على سؤال حول أزمة الملوحة الأسباب والحلول قال:  توجد مجموعة من العوامل ساعدت على تفاقم الأزمة، ومن بينها قلة الاطلاقات المائية من قناتي البدعة وقلعة صالح، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع التراكيز الملحية في مياه شط العرب،  ناهيك عن وجود بعض الأمور الفنية التي ربما تكون سبباً آخر في تفاقم الأزمة، منها التجاوز على حصة البصرة من المياه وكذلك قدم الشبكة والتكسرات التي تحصل بين الحين والآخر في  شبكات المياه الرئيسية والفرعية، ونوه " العيداني" إلى أن الحكومة المركزية لم تقل كلمتها إلى هذه اللحظة حول مشروع الثماني محطات لتحلية المياه، والتي أقرها مجلس المحافظة مؤخرا، نحن بانتظار قرار فتح الاعتمادات المالية الخاصة بتمويل هذه المحطات للبدء بتنفيذها كمرحلة أولى من أجل الحد من نسبة الملوحة في مياه شط العرب. وختم محافظ البصرة حديثه قائلا : الحل الوحيد والأمثل لهذه الأزمة المتكررة يكمن في إنشاء شبكة مياه جديدة.

من جانبها قالت وزيرة الصحة: جئنا بتكليف من رئيس مجلس الوزراء للوقوف على آخر التطورات في أزمة المياه في البصرة، وإيجاد الحلول المناسبة لها، ومنع تفاقمها من خلال التوصيات التي خرجنا بها وبالتنسيق مع الحكومة المحلية، من هنا اطمئن أهلنا في البصرة، لايوجد أي تفشي وبائي وهناك حالات بسيطة تمت معالجتها ولايوجد لدينا أي تخوف بهذا الشأن.

يشار إلى أن أهم القرارات التي خرج بها الاجتماع تلخصت بمجموعة من التوصيات منها، زيادة الاطلاقات المائية من قناتي البدعة وقلعة صالح وعلى وجه السرعة ومنع التجاوز على حصة البصرة من هذه الاطلاقات لتصل إلى 75متر مكعب في الثانية ، وزيادة شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية لمحافظة البصرة، وكذلك دراسة المقترح الخاص من قبل مجلس الوزراء والقاضي بإنشاء سدة قاطعة  لتطويق اللسان الملحي والحيلولة دون وصوله لنهر شط العرب، وتفعيل الدور الرقابي على محطات تحلية المياه الأهلية وتفعيل دور اللجان المشتركة لوضع آلية عمل جديدة لها، وتقديم الدعم الفني واللوجستي لدائرة ماء البصرة من أجل الإرتقاء بعمل محطات المياه الحكومية في عموم المحافظة.

هذا وحضر الاجتماع الذي عقد في ديوان المحافظة نائبا المحافظ وعدد من المعاونين والمستشارين ومدراء الدوائر ذات العلاقة، إضافة إلى عدد من المدراء العامين في الوزارات المعنية.