النائب الاول لمحافظ البصرة ينهي اعمال مؤتمر نفط العراق والبنى التحتية في العاصمة الالمانية برلين

بواسطة عدد القراءات : 1215
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النائب الاول لمحافظ البصرة ينهي اعمال مؤتمر نفط العراق والبنى التحتية في العاصمة الالمانية برلين

 

 

اعلام النائب الاول - خاص:

انهى النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، مساء الاربعاء ، اعمال مؤتمر نفط العراق والبنى التحتية المنعقد في العاصمة الالمانية برلين ، حيث دعا النائب الاول في كلمته التي القاها في المؤتمر الحكومة الالمانية الى الاهتمام الخاص بمحافظة البصرة كونها العاصمة الاقتصادية والسعي الجاد لادخال كبرى شركاتها الرصينة للاستثمار في مختلف المجالات اضافة الى الشركات العالمية الاخرى من اجل النهوض وتطوير المحافظة".

 وجاء في كلمته بتطلعه ان" يسفر هذا المؤتمر المزيد من الفرص الاقتصادية والاستثمارية لخدمة الجميع ، مقدما شكره الى الحكومة الألمانية , وشركة CWC المنظمة لمؤتمر IRAQ PETROLEUM ) ) لعقدِ مؤتمرٍ مهمٍ وحيوي لخدمة الاقتصاد العراقي" .

وقال المهندس التميمي "اقف امامكم اليوم ممثلا عن الحكومة المحلية لمحافظة البصرة .. هذه المدينة التي تُعدُ واحدةً من اكبر المدن الاقتصادية , على مستوى العالم .. لما تحويه من تشكيلة غنية لموارد عديدة .. في مقدمتها النفط , حيث الخزين الاستراتيجي النفطي العملاق .. ناهيكم عن ان هذه المدينة تُعدُ البوابةَ البحريةِ للعراق , والمطلةُ على الخليج العربي , والتي تربط الشرق الأوسط بحركة ملاحية بحرية مع قارة اوربا ..
ولا ننسى أيضا الحركة الملاحية الجوية والتي بدأت تتزايد خلال هذه المرحلة في مطار البصرة الدولي ".

 

واستعرض التميمي المواردُ البشريةٍ والطاقاتٍ والخبرات التي تحتاجها البصرة في هذه المرحلة ، وكذلك الى أسلوبٍ معاصرٍ وتقنياتٍ متطورة .. تُمزج مع هذا التطور والأفكار التي تتمتع بها كبرى الشركات الألمانية , وخصوصا الاقتصادية ، مبينا ان" برلين تُعتبر حاضنةً كبيرة , لاهم وافضل الشركات وباختصاصاتٍ مختلفة ، ونتطلع ان تكون لدينا مشاريع استراتيجية كبيرة , كتلك المشاريع المهمة في برلين, ومثالنا محطات العبور من برلين الى جميع دول اوربا ، حيث احتضان هذه الأرض الى اكبر شبكة خاصة في وسائل النقل.


واكد التميمي ان" الحكومة المحلية تطمح اليوم لشراكة دائمة .. يقابلها تسهيلا تاما لدخول جميع الشركات .. واجراءاتٍ من شانها المساعدة بانشاء اكبر المشاريع .. ولاسيما ان" محافظة البصرة تشهد استقرارا امنيا كبيرا .. والتي تعمل فيها كبرى الشركات العالمية.


ودعا المهندس التميمي من خلال هذا المؤتمر جميع الشركات الرصينة .. وبالاخص الشركات الالمانية, للاستثمار في محافظة البصرة , على مختلف القطاعات الخدمية والصناعية والاسكان وغيرها , ومشاريع النفط والغاز , كون محافظة البصرة هي جاذبة للمستثمرين لما ذكرناه من ميزات لهذه المحافظة الغنية ، وبالخصوص ان" هنالك حصة كبيرة لمحافظة البصرة من مؤتمر اعمار العراق الذي اقيم في دولة الكويت ، موضحا ان" محافظة البصرة اليوم هي عاصمة العراق الاقتصادية التي يجب تنهض وتتطور .. ولا يتحقق هذا النهوض والتطور , الا من خلال تعاون الجميع .. 
كدعم الدول الداعمة لاعمار العراق .. والتركيز على محافظة البصرة , بادخال شركاتها العالمية الرصينة للعمل والاستثمار فيها , مع التسهيلات التي ستقدمها الحكومة المحلية وهيئة الاستثمار لدعم تلك الشركات .

ولفت التميمي الى ان" البصرة فيها مساحات واسعة لاقامة اكبر المشاريع الاستثمارية في مجال السكن .. وواحدة من هذه المشاريع المهمة هو مشروع مدينة النخيل الاستثماري , المعلن حالياً في هيئة الاستثمار في البصرة , والذي يحوي 120 الف وحدة سكنية ..اضافة الى المشاريع السكنية الاخرى ، ولدى البصرة مساحات واسعة لاقامة المشاريع الصناعية , والمشاريع الخاصة بجانب السياحة  ، ومشاريع مهمة تخص قطاع الكهرباء ومنها فكرة المحافظة لاقامة محطة كهرباء حرارية في قضاء الفاو تنتج طاقة كهربائية بقدرة 3000 ميكا واط مع انتاج مليون ونصف متر مكعب في اليوم ماء نقي يغذي شبكة مياه الاسالة , حيث كان لدى البصرة سابقاً تعاقد من قبل المحافظة مع الشركة الاستشارية الالمانية (لاماير) لاعداد دراسة تفصيلية لهذا المشروع -الا انها- لم تنجز بسبب الازمة المالية التي تعرض لها العراق اثناء حربه على داعش ، حيث نوقش هذا المشروع من قبل الحكومة المحلية لمحافظة البصرة مع دولة رئيس الوزراء الدكتور ،حيدر العبادي ، قبل ايام اثناء زيارته لمحافظة البصرة بخصوص دعم رئاسة الوزراء لهذا المشروع كونه يخدم اهالي البصرة ، ويحل مشكلة المياه الصالحة للشرب .

ونوه نائب المحافظ انه من خلال ادارته لملف الطاقة الكهربائية طيلة الاربعة اعوام الماضية .. استطعنا ان نحسن منظومة الطاقة الكهربائية في البصرة من خلال المشاريع المهمة التي نفذتها الحكومة المحلية خلال تلك الفترة بالتعاون مع دوائر وزارة الكهرباء في مجالات نقل الطاقة الكهربائية وتوزيعها , فبعد ان" كانت شبكة التوزيع والنقل لمحافظة البصرة في عام 2013 لا تستوعب اكثر من 1300 ميكا واط ، اصبحت في عامي 2016 و2017 تستوعب اكثر من 3300 ميكا واط ، وسيزداد استيعابها الى اكثر من ذلك هذا العام بعد نصب المحطات المتنقلة لشبكة نقل الطاقة وشبكة التوزيع التي تم تجهيز بعضها نهاية العام الماضي من قبل محافظة البصرة والبالغ عدد 16 محطة متنقلة , وبعد اكمال خطوط نقل الطاقة المتوقف العمل فيها ، وطبعاً هذه القدرة التي ستستوعبها شبكة التوزيع والنقل في البصرة تعتمد على مقدار القدرة التي سيتم توليدها من قبل محطات توليد الطاقة وكمية وضغط الغاز المجهز للمحطات , ومواصفات الوقود المجهز , اضافة الى صيانة الوحدات التوليدية .

واعرب نائب محافظ البصرة عن امله ان" يكون هنالك زيادة في انتاج الغاز المصاحب لعمل تلك المحطات التوليدية بكامل طاقاتها".


النائب الاول لمحافظ البصرة ينهي اعمال مؤتمر نفط العراق والبنى التحتية في العاصمة الالمانية برلين

 

النائب الاول لمحافظ البصرة ينهي اعمال مؤتمر نفط العراق والبنى التحتية في العاصمة الالمانية برلين