نائب محافظ البصرة يبحث مع مديرة اليونيسيف في العراق الواقع التربوي وتطوير مواهب اطفال المدارس

بواسطة عدد القراءات : 120
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نائب محافظ البصرة يبحث مع مديرة اليونيسيف في العراق الواقع التربوي وتطوير مواهب اطفال المدارس

 بحث النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، اليوم ، مع مديرة "اليونيسيف" في العراق ، التي تسلمت مهامها مؤخرا ، الواقع التربوي الراهن في المحافظة ، وتطوير مواهب اطفال المدارس ، وكيفية النهوض به نحو الافضل نحو توفير بيئة علمية ملائمة ، والدور المأمول من المؤسسات الدولية لمساعدة الحكومة المحلية بهذا الجانب المهم ".

 ونقل بيان صحفي صادر عن مكتبه الاعلامي ، اليوم ان"النائب الاول للمحافظ ، محمد التميمي ، استقبل بمكتبه الرسمي بديوان المحافظة ، مديرة "اليونيسيف" في العراق ، برفقة المدير الاقليمي في الجنوب ، مبينا ان" المهندس التميمي ، انتقد الواقع التربوي السيء ، والمنهج التعليمي للمرحلة الابتدائية ، محملا وزارة التربية كامل المسؤولية وتقصيرها طيلة الدورات الوزارية السابقة ، والحالية بأهمال هذا الموضوع ، مؤكدا على اهمية دعم رياض الاطفال للارتقاء بمستوى المدارس الى مصاف الدول المتقدمة ، وتنمية مواهب وذهنية الاطفال من جميع الجوانب العلمية والثقافية والذهنية في تلك المرحلة اتي يتقبلها الطفل بسهولة ويسر ، وادخال فنون التطبيقات العلمية بمجال الروبورت والحساب الذهني في المرحلة الابتدائية بالمدارس ، حالها كحال المدارس المتطورة بهذا الشأن".

ولفت المهندس التميمي على اهمية ان" يكون الطالب في تلك المرحلة مهتما في هذه الجوانب بعيدا عن بعض الالعاب الخاصة بأجهزة الهواتف النقالة التي اثرت سلبا على عقلية الطالب ومستواه العلمي والفكري".

وشدد على ضرورة تأمين بيئة مناخية ملائمة تقوي وتنمو مواهب الاطفال في المدارس لبناء جيل واعي يخدم البلد بأعتبارهم ثروة العراق المستقبلية".

 واشار البيان عن تأكيد مديرة اليونيسيف ، واهتمام منظمتها البالغ في الجانب التربوي للاطفال ، ورياض الاطفال ، وتطوير نوعية التعليم ، منوهة عن رغبتها في تقديم كل دعم ممكن بهدف الاستمرار في الحفاظ على المسيرة التعليمية في البصرة من خلال التعاون المشترك مع الحكومة المحلية بهذا الجانب ، وتقييم الاحتياجات، وتوفير الدعم الملائم لتحسين البيئة التعليمية للطفل".