العبادي: نحيي السيد السيستاني وجميع المقاتلين ونشكر كل الدول التي وقفت مع العراق

بواسطة عدد القراءات : 145
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العبادي: نحيي السيد السيستاني وجميع المقاتلين ونشكر كل الدول التي وقفت مع العراق

حيا رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيد علي السيستاني والفتوى الجهادية التي أطلقها بمناسبة تحرير مدينة الموصل بالكامل، فيما قدم شكره الى كل الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد “الإرهاب” والذين ساهموا بدعم القوات العراقية من حيث التدريب والدعم اللوجستي وتوفير الدعم الجوي.

وقال العبادي في “بيان النصر” الذي ألقاه من أمام مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في أيمن الموصل وحضرته السومرية نيوز، “نحيي المرجعية الدينية الرشيدة وسماحة السيد السيستاني والفتوى الجهادية والتاريخية، كما نحيي جميع المقاتلين الشجعان الذين ينتمون الى صنوف القوات العراقية المنتصرة”.

وأضاف العبادي، أن “هذا النصر والعمليات تمت بتخطيط وانجاز وتنفيذ عراقي، ولن يشارك احد من باقي الجنسيات على الاراضي العراقية، فمن حقكم ايها العراقيون أن تفتخروا بهذا النصر”، مؤكدا أنه “لن يضحي احد على هذه التربة الطيبة غير العراقيين”.

وتوجه العبادي، “بالشكر الى كل الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد الارهاب وضد الدواعش والذين ساهوا بدعم القوات العراقية من حيث التدريب والدعم اللوجستي وتوفير دعم جوي لقطعاتنا المقاتلة على الارض”.

وختم رئيس الوزراء بيانه قائلا إن “امامنا مهمة اخرى وهي مهمة الاستقرار والبناء وتطهير خلايا داعش، وهذا عمل يحتاج الى جهد استخباري وجهد امني”، مشيرا الى أنه “كما توحدنا في قتال داعش، علينا ان نتوحد لعودة الاستقرار الى المناطق وعودة النازحين وتقديم الخدمات واعمار جميع المناطق التي حررناها”.

وكان العبادي أعلن، في وقت سابق من اليوم الاثنين (10 تموز 2017)، “بيان النصر” وتحرير مدينة الموصل بالكامل من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في المدينة.

وأعلن العبادي، في (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة “داعش الارهابي”، فيما أطلق تسمية “قادمون يا نينوى” على معركة التحرير.

 

واستعادت القوات الأمنية المشتركة، في (24 كانون الثاني 2017)، الساحل الأيسر لمدينة الموصل، وعاد العبادي، في (19 شباط 2017)، ليطلق مرة أخرى صفحة جديدة من عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير الجانب الايمن من الموصل.