الفارس: مشروع النفط مقابل الأعمار الوسيلة الأهم لاسترداد أموال البصرة

بواسطة عدد القراءات : 690
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الفارس: مشروع النفط مقابل الأعمار الوسيلة الأهم لاسترداد أموال البصرة

أعلنت لجنة النفط والغاز بمجلس البصرة أن المحافظة يجب ان لا تقف مكتوفة الأيدي تجاه عدم دفع مستحقاتها المالية المتراكمة لدى الحكومة الاتحادية وعليها أن تقوم باسترداد أموالها بالوسائل المتاحة، وفيما كشف عن إن مشروع النفط مقابل الأعمار يقف في مقدمة تلك الوسائل، أكد وجود موافقة مبدئية من قبل الحكومة الاتحادية على ذلك المشروع

وقال رئيس اللجنة علي شداد الفارس ان تكرار طعن رئاسة مجلس الوزراء في التعديلات التي يجريها البرلمان على الموازنة والتي أدت إلى ضياع حقوق المحافظات المنتجة للنفط وفي مقدمتها محافظة البصرة يحتم على حكومة الاخيرة البحث عن بدائل لاسترداد استحقاقات الأعوام السابقة التي لم تتسلمها المحافظة ومنها تفعيل مشروع (النفط مقابل الاعمار) او تخصيص نسبة مئوية من إيرادات إنتاج نفط المحافظة إلى حكومة البصرة، بدلاً من مبالغ الخمسة دولار

وكشف الفارس، ان مشروع النفط مقابل الاعمار قد حصل على موافقة مبدئية من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي وتم ارسال تلك الموافقة الى وزير النفط لاتخاذ مايلزم، مشيرا الى ان ذلك المشروع من شانه اعطاء الصلاحية لمحافظة البصرة والمحافظات المنتجة للنفط لتشرع تلك المحافظات بالمضي قدما بتنظيم مشاريع خدمية إستراتيجية

وطالب الفارس رئيس الوزراء حيدر العبادي باستثناء فقرات الموازنة الخاصة بمحافظة البصرة من الطعن خاصة وان الاخيرة وضمن الخطة التي اطلقها وزير النفط قبل يومين سيصل انتاجها نهاية العام الجاري الى 5 ملايين برميل يوميا