مدير هيئة التقاعد في البصرة: كادرنا لايتجاوز ملاك مدرسة وإنجازنا إنجاز وزارة ولكن .. !!

بواسطة عدد القراءات : 881
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مدير هيئة التقاعد في البصرة: كادرنا لايتجاوز ملاك مدرسة وإنجازنا إنجاز وزارة ولكن .. !!

إعلام ديوان المحافظة / رعد السوداني

كشف مدير هيئة التقاعد  الوطنية في البصرة باسل هادي قاسم العيداني، عن وجود العديد من المشاكل الإدارية والفنية التي تعترض سير العمل في الهيئة، الأمر الذي ينعكس سلبا على إنجاز المعاملة التقاعدية للمواطن.

وفي حديث خص به إعلام ديوان المحافظة قال العيداني:" دائرة التقاعد في البصرة تعاني من قلة الكادر والعناصر الكفؤة، وهذا ليس وليد الصدفة، بل ومنذ عام 2003 ولغاية الآن تعاني دائرتنا من النقص الواضح في عدد  الموظفين، فالكادر الموجود من حيث الكم والنوع لايتناسب مع شريحة المتقاعدين التي هي في زيادة مستمرة، نتيجة سن وتشريع حزمة من القوانين بين الحين والآخر التي تقضي بشمول عدد من الشرائح بقانون التقاعد، وأضاف، نحن نعمل بكادر لايتجاوز ملاك مدرسة وانجازنا إنجاز وزارة، لأن معاملات التقاعد ليست بآلية واحدة، وهذا يحتاج إلى مجهود مضاعف، فلكي ننهض بعمل الدائرة بشكل فعلي وعلى أكمل وجه نحتاج إلى (400) موظف متخصص، فكادرنا الآن لايتجاوز (66) موظف، ناهيك عن البناية "البائسة"التي تفتقر الى الكثير من الأمور اللوجستية والفنية، وأمام هذه المعرقلات نجد أنفسنا مقصرين من قبل الغير!، نحن نقدر مشاعر المتقاعد وتذمره من أداء بعض الموظفين، ولكن هذا ناتج عن قلة الكادر والزخم الواضح في عدد المراجعين ليس إلا، وهذا بدوره لن يثنينا عن أداء واجبنا وإنجاز المعاملات الخاصة بهذه الشريحة المهمة، وفي ختام حديثه،  ناشد " العيداني " الحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي ودوائر الدولة في المحافظة إضافة إلى الجهات ذات العلاقة، إلى تقديم الدعم والمساندة بكل صورها من أجل النهوض بعمل دائرة التقاعد في البصرة، وتسهيل إنجاز المعاملات التقاعدية بوقت قياسي دون عوائق تذكر.