ضاق بهم ذرعاً الوقوف لدقائق.. في حين يقف رجل المرور لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة !!!

بواسطة عدد القراءات : 671
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ضاق بهم ذرعاً الوقوف لدقائق.. في حين يقف رجل المرور  لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة !!!

 

إعلام ديوان محافظة البصرة  / رائد محمد 

 

 ونحن داخل مركبتنا المكيفة نجتاز التقاطع تلو الآخر، بفضل رجال المرور الغيارى الذين ينظمون عملية السير تحت درجة حرارة فاقت ( 50درجة مئوية)، شعرنا بالامتنان لتلك الجهود.

 

ولتسليط الضوء على تلك النشاطات، كان لاعلام ديوان المحافظة، هذا اللقاء مع العقيد "صلاح الاسدي"، ضابط العلاقات والإعلام في مديرية مرور البصرة، الذي وصف منتسبيه  برجال التضحية والسلام، قائلا :إن عمل رجال المرور يحمل طابعين أحدهما إنساني، يتلخص في تنظيم حركة المرور، والآخر طابع أمني، يهدف إلى الحفاظ على أرواح المواطنين الكرام وممتلكاتهم الخاصة فضلا عن الممتلكات العامة،

 

لافتا إلى أن مديرية مرور البصرة لم تألوا جهداً في سبيل تخفيف الزخم الحاصل  اوقات الذروة عبر التعاون بين رجل المرور وسائقي المركبات، مشيرا إلى أن بعض سائقي المركبات لايتحمل ان يقف في التقاطع  "دقائق معدودات"، في حين يتحمل رجل المرور الوقوف لساعات تحت لهيب أشعة الشمس الحارقة .

 

وفي سياق متصل، أوضح "الأسدي"، إن دائرته وضعت دراسة متكاملة لتفعيل كافة الاشارات الضوئية، وخاطبت الجهات ذات العلاقة لإكمال تفعيل عمل الاشارات في كافة التقاطعات، مما سيسهم في تقليل الجهد عن رجال المرور، وعلى وجه الخصوص في الظروف الجوية الاستثنائية، كما ناشد الجهات ذات العلاقة  بنصب كاميرات  مراقبة في الشوارع أسوة بالمدن المتقدمة، فضلا عن نصب رادارات على الطرق السريعة لتقليل الحوادث المرورية .

 

وعن تفعيل قانون الغرامات الجديد، الذي أقر مؤخرا قال: ان التعليمات لم تصلنا لحد الآن، وعند وصولها سيتم العمل بها، مؤكداً إن الالتزام بالقوانين سمة الشعوب المتحضرة، مما سينعكس بصورة ايجابية على حياة الناس من جهة وممتلكاتهم من جهة اخرى،

 

منوها إلى أن الحملة الاخيرة التي قامت بها مديرية المرور، تهدف الى محاسبة السائقين المخالفين للانظمة والقوانين بهدف الحفاظ على سلامتهم وسلامة المشاة .

 

 

وعن برنامج تجديد اللوحات المرورية بيّن " الأسدي"، لقد انجزنا الكثير في السنوات الماضية، ونسعى لاكمال ماتبقى خلال الفترة القادمة، فضلا عن أعمال  تجديد ومنح إجازات السوق العمومي والخصوصي .

 

وعن تحرير المخالفات بشان  " الزجاج المضلل "، نوه "الأسدي"، نحن جهة تنفيذية نقوم بتنفيذ القوانين ذات الصلة من بينها ( قانون المرور رقم ٨٦ لسنة ٢٠٠٤)،

 وفي حال تم تغيير القانون أو تعديله سنكون أول من يطبقه.

 

 

 

وفي الختام ناشد مدير العلاقات والاعلام، سائقي المركبات،  الإلتزام بالقوانين النافذة والتعاون مع رجل المرور بشفافية خدمة للصالح العام .