مختصة في الشأن الزراعيّ توضح إن شجرة "الجاكرندا" التي وجه محافظ البصرة بزراعتها ملائمة لأجواء المحافظة

بواسطة عدد القراءات : 170
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مختصة في الشأن الزراعيّ توضح إن شجرة "الجاكرندا" التي وجه محافظ البصرة بزراعتها ملائمة لأجواء المحافظة

إعلام ديوان محافظة البصرة/مصطفى محمد الأسديّ 

أوضحت المختصة في الشأن الزراعيّ ومديرة الشركة العامة للتجهيزات الزراعيّة المهندسة "منى جخيور الحربي"، إن شجرة "الجاكرندا" التي وجه محافظ البصرة مؤخراً بزراعتها في الشوارع والجزرات والمناطق الخضراء، ملائمة لأجواء المحافظة، مبينة إن بيئة الشجرة لا تختلف كثيراً عن بيئة البصرة وستحقق نجاحاً كبيراً في تغيير المناخ وتلطيف الجو وتقليل الاحتباس الحراريّ. 

وقالت "الحربي" في تصريحٍ خاص لإعلام ديوان محافظة البصرة، إن “شجرة الجاكرندا ذات الطابع الاستوائيّ واللون البنفسجيّ، تزهر بفترة 8 أسابيع خلال السنة، وخشبها ذو رائحة زكية وعطرة؛ حيث استخدمت مؤخراً في العديد من   البلدان العربيّة ذات الأجواء المشابهة لأجواء البصرة”، مؤكدة إن “الشجرة تتحمل درجات الحرارة العالية والرطوبة، وستسهم بتلطيف الجو  وتحسين البيئة”.

 

وتابعت، إن “الجاكرندا انتقلت إلى العراق منذ فترة واستخدمت في محافظة بابل، وكثرت بذورها وشتلاتها في مشاتلهم، ومتوفرة بشكلٍ كافٍ لتشجير المحافظة، وسيجنبنا استيرادها وصرف أموال إضافية، كما حدث مع أشجار الكينوكابرس”، موضحة إن “الشجرة تزرع في الأماكن الترفيهيّة والعامة والحدائق والمناطق المسيطر عليها، لا الصحراوية أو المفتوحة، ولا تختلف بيئتها عن بيئة محافظة البصرة وستكون ناجحة اذا ما توفرت لها ظروف السقي والمياه العذبة"٠