مستعرضا تجربته في غناء القصائد ..اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة يضيف الملحن الدكتور ناصر هاشم

مستعرضا  تجربته في غناء القصائد ..اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة يضيف الملحن الدكتور  ناصر هاشم

إعلام ديوان محافظة البصرة / مصطفى حميد جاسم

  خروجا عن النمط الذي خيّم على نشاطات اتحاد أدباء وكتاب البصرة ، فإن الموسيقي كانت لغة الجمال  التي سادت في فضاءات الألحان،  التي استمدت الروح من بعض القصائد التي وضع لها  الملحن  الفنان ناصر هاشم..  وبحضور من قبل أدباء ومهتمين بالشأن الموسيقي ، حيث كانت الموسيقى  اللحنية حاضرة بقوة.

  الجلسة  من تقديم: الدكتوره "خلود الشطري" التي قالت : يعتبر الدكتور الفنان ناصر هاشم،  من الأسماء البصرية التي كان لها  بالغ الأثر في تلحين قصائد  مختلفة لعدد من الأسماء الشعرية ، وسيرة الدكتور هاشم،   كبيرة جدا،  سيما وانه قدم الحاناً لأسماء وقامات  غنائية عراقية وعربية مهمة في فن التلحين الذي أجاد به

من جانبه تحدث الفنان الدكتور ناصر  هاشم وعرج على أولى بداياته، في هذا المشوار  مشيرا إلى أنه ولد في عائلة تعشق الفن، وقد غنى في المدارس بداية مسيرته الفنية، وتعلم بعدها العزف على الآلتين " العود والجلو "، وقد  كان لشقيقه الدور الكبير في  ذلك ، إذ أنه كان يتمتع بصوت غنائي جميل .

وتابع هاشم حديثه قائلا:   أحب سماع  الأغنية السبعينية،  وكان أول ظهور لي من خلال  تلحيني    لإحدى  الموشحات، فضلا عن تلحيني  لقصائد  الشاعرين " مظفر النواب، ومحمود درويش"،

وعرج على تلحينه لإحدى قصائد الشاعر " عدنان الصائغ " وهي قصيدة جسدت الشاعر مع زملائه داخل خيمة الحرب .

وفي المرحلة السبعينية والتي تعد من انضج المراحل، لان اغلب الشعراء كانوا من اليساريين، قدمت حينها  الأغنية الوطنية  بغلاف عاطفي من ديوان " إيقاعات بصرية" للشاعر كاظم الحجاج   قدمت لحنا لقصيدة" تنويمة  لسرير فارغ" وتحولت هذه القصيدة  إلى عمل مسرحي أوبريتي  غنائي  قدمت في بغداد عام ١٩٨٨ وقد شاركت معي الفنانة " عواطف ابراهيم " والفنان المسرحي " سامي عبد الحميد" ، وأعيد عرضها عام ١٩٩٢،   في المركز الثقافي التابع لجامعة البصرة ، وكذلك لحنت قصيدة " حارس الفنار" للشاعر الراحل " محمود البريكان" ، وقصيدة " زيارة إلى جيكور " للشاعر كاظم الحجاج، من ديوانه" أخيراً تحدث شهريار".

 

وواصل هاشم حديثه بالقول : قبل ستة أعوام لحنت  قصيدة" أنتِ فقط حبيبتي"  للشاعر داود الغنام    وقبل أيام قدمت لحنا لقصيدة " متظاهرون" للشاعر " علي الإمارة " وقد جسدت الحراك الشعبي للاصلاح.

وساهم في إغّناء الجلسة عددا  من الأباء والمثقفين ، منهم الكاتب  ضياء الدين أحمد، والكاتب حسن زبون ، والإعلامي جمال العابد والشاعرةسهاد عبد  الرزاق .