تحت شعار " قصائدنا أقمار الوطن ".. اتحاد الادباء والكتاب في البصرة يقيم جلسة قراءات شعرية

بواسطة عدد القراءات : 227
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تحت شعار " قصائدنا أقمار الوطن ".. اتحاد  الادباء والكتاب في البصرة  يقيم جلسة قراءات شعرية

إعلام ديوان محافظة البصرة / مصطفى  حميد جاسم

 استأنف اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة،  نشاطاته الأسبوعية  لهذا العام، إذ أقام جلسة قراءات شعرية  لعدد من شعراء وشاعرات البصرة، وقد   أعقب هذه القراءات عرض  أوبريت " عراق المحبة " وهو من تأليف وألحان " سجاد الموسوي . "

وفي مستهل  تقديم الشاعر " أحمد  العاشور" الذي اشار  إلى أن  " البصرة مدينة تصحو على الشعر،  وكأنها لم تنم على إيقاع نغماته ولم تقف على رتابة مفردات الشوق والحنين،  بل قاد سيد الشعر في البصرة " بشار بن برد"  التحول في  الحساسية  الشعرية العربية. "

وأضاف العاشور : وهكذا  كان للبصرة شعرها الآخر، شعر الكشف عن الحقائق حتى وصلت  إلى الرائد الكبير بدر شاكر السياب، وشعراؤنا اليوم هم نتاج هذه المدينة،

وعرج  العاشور على فن الأوبريت  الذي قال عنه:" في العالم انتشر فن الأوبريت،  ولكن بمزيد  من التعريب ليلائم  الفكر الشرقي، وقد بدأ هذا اللون من المسرح الغنائي في مصر  في الثلث الأول  من القرن العشرين، على يد الملحن  "داود حسني"، ثم سرعان ما انتقل  إلى بلدان عربية أخرى  كسوريا  ولبنان."

ثم افتتحت القراءات الشعرية  بالشاعر " علي نوير " حيث ألقى  قصيدتين      بعنوان  " هذا الجسر ؛  والأناشيد تنقلها  الريح" ، ثم      الشاعرة سندس صديق بكر ، وإنعام الشيخ  والشاعر علاء المرقب والشاعره جنان المظفر   وسهاد البندر  والشاعر  ريكان المنصور  ومسك ختام القصائد كانت للشاعر اسماعيل القريشي.

ثم أعقب ذلك تقديم أوبريت  بعنوان " عراق المحبة " وهو من تقديم فرقة " بلاد الرافدين "  ومن تأليف: سجاد الموسوي ، ويجسد هذا العمل  مطلب الشباب الذي يقودون حراكا شعبيا ، حيث يرفعون شعارا موحدا وهو   ان  لانقبل بغير العراق وطن .