دار المكتبة الأهلية.. وأدباء البصرة .. يعيدان الحياة " للشاهدة والزنجي "

بواسطة عدد القراءات : 1919
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دار المكتبة  الأهلية.. وأدباء البصرة ..  يعيدان الحياة   " للشاهدة والزنجي "

إعلام ديوان محافظة البصرة / مصطفى  حميد جاسم .

 بادرت  دار المكتبة الأهلية، وضمن مشروعها المتضمن  إعادة  نشر المنجز الإبداعي  لادباء البصرة الكبار ،  وابتدأ هذا المشروع باعادة طباعة  رواية " الشاهدة والزنجي" للروائي الراحل  " مهدي عيسى الصقر".

وقد احتفى   أدباء البصرة  بهذه  الرواية المهمة من خلال جلسة  هذا الاسبوع، بحضور نوعي من مثقفين وأدباء، وتحدث مدير الجلسة الناقد الدكتور " سلمان كاصد"  قائلا : تعتبر جلسة هذا الاسبوع مخصصة لعلم من إعلام مدينة البصرة، وابتداءً من الشاعر " بدر شاكر السياب ومهدي عيسى الصقر ومحمود عبد الوهاب ومحمد خضير "  فقد تأثّروا بالأدب العالمي، وأثّروا بالإجيال  الأدبية  الجديدة .

وأضاف كاصد،  إن الروائي " مهدي عيسى الصقر" كتب  أعمالا قصصية كثيرة  وأعمالا روائية مهمة في بنية الرواية العراقية، بدأها  برواية " الشاهدة والزنجي"، حيث عدت هذه الرواية ركيزة من ركائز الرواية العراقية.

وتحدث إحسان مهدي الصقر، نجل الروائي المحتفى بمنجزه  الإبداعي،  مشيرا  إلى كون والده  عراقي اصيل  وظف منجزه الروأئي والقصصي، من خلال نقل معاناة  المضطهدين ، وهو يعد اليوم من الرعيل الأول الذين  انجزوا اعمالاً  أدبية في فترة الخمسينات، وهو من  الادباء  الذين فتحوا الباب أمام الأدب العراقي.

من جانبه أوضح  المسؤول عن دار المكتبة  الأهلية   " مصطفى غازي" ، ان  مشروعنا الأدبي حرصنا على أن ننطلق به  من خلال  إعادة  طبعة جديدة   لرواية " الشاهدة والزنجي "، بعد أن كانت قد طبعت بشكل بسيط عام ١٩٨٥   ولاتليق  بالمبدع والروائي " مهدي عيسى  الصقر" ، وهدفنا إعادة الحياة إلى أعمال أدبية، قد نشرت في سنوات سابقة، ويعد هذا المشروع  دعما للمنتج الإبداعي  البصري .

للقاص محمد خضير رأي آخر في هذه الرواية..  بقوله:  على أنها اتجاه  في الرواية العراقية، لأنها تمثل  المرحلة الواقعية  النقدية،

وأضاف خضير،  الروائي الراحل  من الادباء الأوائل الذين حظي منجزه  الإبداعي  بالترجمة إلى اللغة الانكليزية ، فضلا عن ذلك   فهو يتمتع  بوعي جمالي عال، وهو من أوائل الروائيين الذين وظفوا  سيرهم الذاتية  في أعمالهم الروائية.

 

 وقدم بعض الادباء  مداخلات وطروحات اسهمت في إغناء هذه  الجلسة  وهم، الشاعر  سالم محسن  والقاص محمد  سهيل احمد والشاعرة بلقيس خالد والناقدين جميل الشبيبي  ومقداد مسعود  .

وفي ختام الجلسة، قدم  مسؤول  " دار المكتبة  الأهلية "  صورة للروائي مهدي عيسى  الصقر كهدية لاتحاد أدباء وكتاب البصرة .