محافظة البصرة ترفض الاعتداء على الكوادر النفطية لانه يؤثر على الوضع الاقتصادي للبلد

بواسطة عدد القراءات : 1509
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محافظة البصرة ترفض الاعتداء على الكوادر النفطية لانه يؤثر على الوضع الاقتصادي للبلد

المركز الإعلامي 

دعت محافظة البصرة، إلى ضرورة عدم التعرض للعاملين في الحقول النفطية سواء من الموظفين او المتعاقدين مع شركة نفط البصرة، لضمان تدفق النفط إلى الأسواق العالمية، وتوفير السيولة المالية للبلاد.

وقال بيان صادر عن ديوان المحافظة: إن التعرض بالنيران لكوادر عمل الشركات النفطية أو موظفيها في البصرة، فعل سلبي ترفضه المحافظة،  لأنه يؤثر على حياة كل العراقيين.

وذكر البيان إن محافظ البصرة وجه الجهات ذات العلاقة، لفتح تحقيق بالموضوع لمعرفة الجناة وتقديمهم للعدالة، لانهم بعملهم هذا يحاولون الإساءة للبصرة أولاً، وللشعب العراقي ثانياً.

واشار البيان إلى ضرورة الاستقرار الأمني في المحافظة، وضمان استمرار ضخ النفط للموانئ العراقية، من أجل ضمان تحقيق سيولة مالية تتمثل برواتب الموظفين والمتقاعدين على حد سواء، وتسهم باستمرار عمل الدوائر الحكومية لتقديم الخدمات للمواطنين في ظل الأزمة المالية التي تضرب العالم بأسره،  بسبب انتشار فايروس كورونا.

وكانت شركة نفط البصرة قد كشفت عن تعرض كادر تابع لها وكوادر لشركة متعاقدة إلى إطلاق نار أسفر عن إصابة إحدى العجلات، في حقل الفيحاء الحدودي (رقعة/9) وأسفر الحادث عن إصابة العجلة التي يستقلها الموظفين، وإصابة مباشرة برصاص من سلاح ناري نوع كلاشنكوف اخترق مقدمة العجلة، دون تسجيل إصابات بشرية الى جانب تكرر حادث الاعتداء لاحقا باستهداف مركبة نقل ثقيلة تابعة لأحد المقاولين.