في مقدمتها المستشفيات.. محافظة البصرة تعلن إعادة العمل للمشاريع الصحية والطبية

بواسطة عدد القراءات : 36
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في مقدمتها المستشفيات.. محافظة البصرة تعلن إعادة العمل للمشاريع الصحية والطبية

المركز الإعلامي

أوضح مدير التخطيط والمتابعة في ديوان محافظة البصرة، المهندس ولاء عبدالكريم، إيلاء القطاع الصحي أهمية خاصة، في ظل الاوضاع الحالية، لافتا إلى أن توجيهات محافظ البصرة، أكدت على ضرورة إكمال المشاريع في هذا القطاع المهم، لتماسها المباشر بحياة المواطن البصري.

وقال" عبدالكريم" للمركز الإعلامي:"في ظل الأزمة الصحيةالعالمية، بات من الضروري، منح القطاع الطبي والصحي، أكثر خصوصية من السابق"، لافتاً إلى أن محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني، وجه بشكل مباشر باعادة العمل لإكمال مشاريع القطاع الصحي والطبي، والاهتمام بها،

وفي مقدمتها مشاريع إنشاء المستشفيات التي توقف العمل بها قبل فترة وجيزة.

وذكر، إن مشروع إنشاء مستشفى شط العرب، المكون من( 100) سرير، كان قد سحب من الشركة المنفذة، بعد ان تلكأت في أعمالها، والمشروع الآن في دور الإحالة لشركة جديدة،

فيما تمت إعادة العمل لمشروع إنشاء مستشفى سفوان ذات الـ(100) سرير، بعد الاتفاق على دخول شركة أخرى مع الشركة المنفذة لعدم قدرتها على مواصلة العمل.

لافتاً إلى أن الأمر مشابه لمشروع إنشاء مستشفى أبي الخصيب ذات الـ(200) سرير، فقد تم إضافة شركة ثانية لتنفيذ العمل، مع الشركة المنفذة ومنح المشروع عامين إضافيين ، في حين تبلغ نسب الإنجاز بحدود50%، ويجري العمل حاليا في استيراد الاجهزة الطبية وباقي المستلزمات المهمة لاكمال المشروع.

وذكر إن مشروع إنشاء مستشفى الهارثة المكون من 100 سرير، يواجه مشاكل عديدة ومزمنة، منها إن الشركة المنفذة متلكئة أساسا، ولا تمتلك كوادر تابعة لها بالعراق، إلى جانب وجود مشكلة مالية في سلف المشروع ومشكلة أخرى في المنطقة، بسبب النزاعات العشائرية، والتي أثرت على تنفيذ المشروع، فيما تبلغ نسبة الإنجاز حوالي 37% بينما المدة التعاقدية للمشروع انتهت اساسا، وتم سحب الاعمال وهناك خطوات قانونية وإدارية في الموضوع، ومن ثم سيتم اعلانه وإحالته لشركة منفذة اخرى.

وأشار إلى أن مشروع انشاء مستشفى الزبير المكون من (200) سرير، يتواصل العمل فيه، وتبلغ نسبة الإنجاز أكثر من 58%، وهناك خطوات في المشروع يجري العمل حاليا لاكمالها وخصوصا فقرات استيراد الاجهزة الطبية ومنظومة التبريد والمصاعد والمولدات الكهربائية ومن ثم تنفيذ التشطيبات.

وعن المستشفى الجامعي الذي ينفذ في مركز المدينة والمكون من (400) سرير، بين إن الاعمال متواصلة في المشروع الذي سيضم عيادة استشارية ذات (4 طوابق)، وقسم للطوارئ مؤلف من (4 طوابق)، ضمن البناية الرئيسية للمستشفى التي ستتكون من (15 طابق) مع مهبط (طائرة هليكوبتر)،

كما سيضم المستشفى كافة الاقسام العامة، باعتباره مستشفى تعليمي لدراسة وتعليم طلبة كلية الطب.

واختتم مدير التخطيط والمتابعة حديثه عن المشاريع الصحية التي تنفذ في البصرة قائلا:" وهناك مشاريع أخرى أعيد العمل اليها في هذا القطاع، منها إنشاء وتجهيز طبي وتأثيث مركز صحي في منطقة القبلة في حي المركز، وإنشاء وتجهيز طبي لمركز طبي في قضاء المدينة، إلى جانب انشاء وتجهيز مراكز صحية جديدة في ناحية سفوان، وناحية الثغر، وأقضية الزبير، أبي الخصيب والفاو.