في اجتماع مشترك... العيداني: اتفقنا مع وزارة الموارد المائية على زيادة الحصة المائية وإعادة احياء دراسة معالجة المد الملحي وإنشاء السدة القاطعة

في اجتماع مشترك... العيداني: اتفقنا مع وزارة الموارد المائية على زيادة الحصة المائية وإعادة احياء دراسة معالجة المد الملحي وإنشاء السدة القاطعة

المركز الإعلامي

أكد محافظ البصرة المهندس أسعد عبدالامير العيداني، حل إشكالية المياه في قضاء المديّنة إلى جانب الاتفاق مع وزارة الموارد المائية على زيادة الحصة المائية إلى ١٢٠م٣/ثانية بالإضافة إلى الاتفاق على أحياء دراسة معالجة المد الملحي وإنشاء السدة القاطعة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بعد اجتماع الحكومة المحلية في البصرة مع هيئة الرأي في وزارة الموارد المائية بحضور الوزير.

وقال العيداني للمركز الإعلامي: إن وزير الموارد المائية الدكتور مهدي رشيد، أبدى تعاوناً غير مسبوق مع مشاكل المحافظة في الجانب الاروائي والمائي، بل أنه أوعز أن تكون الحصة المائية للبصرة أكثر من الحصة المقررة سنويا، لافتا إلى أن الوزير رفع الحصة من ٩٠ متر مكعب بالثانية من ناظم قلعة صالح إلى ١٢٠م٣/ثا.

وبين، إن الاجتماع الذي عقد بديوان المحافظة تطرق أيضا إلى الاتفاق على أن تكون الخطة الزراعية الكاملة للبصرة خلال الموسم الزراعي القادم، إلى جانب مناقشة إحياء استكمال مشروع قناة الاروائية لاستصلاح باقي الأراضي الزراعية في قضائي شط العرب وأبي الخصيب كما مقرر لها مسبقاً.

وتابع، جهود الحكومة المحلية ووزارة الموارد المائية أسهمت بالإسراع في حل مشكلة مياه الشرب في قضاء المدينة والتي من المؤمل افتتاح مشروع الأنبوب الناقل لمياه الشرب من نهر الفرات يوم الإثنين القادم، في حين سيبقى نهري الداير وعنتر يستخدمان لسقي المزروعات فقط.

من جانبه قدم وزير الموارد المائية الدكتور مهدي رشيد شكره لمحافظ البصرة على الجهود الكبيرة التي بذلها في تسهيل عمل كوادر الوزارة في المحافظة ومنها عودتهم لاستكمال مشروع القناة الاروائية الخاصة لاستصلاح الأراضي.

وأشار، إلى أن وزارة الموارد المائية لاول مره منذ تأسيسها تعمل على نقل اجتماعات هيئة الرأي من مقر ديوان الوزارة إلى ديوان محافظة البصرة لمعرفة الوزارة بأهمية البصرة في مجال الارواء والموارد المائية واستقرارها الذي سينعكس ايجابيا على عمل الوزارة في عموم العراق.

وذكر إن الاجتماع ناقش بشكل مفصل إعادة احياء دراسة معالجة المد الملحي وإنشاء السدة القاطعة في البصرة، وتم تشكيل لجنة مشتركة مكونة من الوكيل الفني الوزارة والنائب الأول لمحافظ البصرة، وممثلي الجهات الفنية ذات العلاقة، للوصول إلى نتائج ملموسة في هذا المجال، مبينا إنه اتفق مع الحكومة المحلية أيضا على فتح باب التعاون مع الجانب التركي للتنسيق في مجال تقديم الخدمات في المجال المائي، ضمن المنحة المقدمة من الحكومة التركية فضلا عن مخاطبة الحكومة الإيرانية للتذكير باحياء مذكرة التفاهم لعام ٢٠١٢ والخاصة بتحديد نسب مياه البزل الواصلة لنهر الكارون والتي قد تصب في شط العرب، مؤكدا أن حكومة طهران لن تمانع في هذا المجال.