في زيارة لمركز السيطرة الكهربائية العيداني"لن نقبل بالتنازل عن حق البصرة بالكهرباء..لانها توفرت بأموال البصريين

في زيارة لمركز السيطرة الكهربائية  العيداني"لن نقبل بالتنازل عن حق البصرة بالكهرباء..لانها توفرت بأموال البصريين

 

 

المركز الاعلامي

 

أكد محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني، أن البصرة لن ترضخ لأي ضغوط في التنازل عن حصتها بالتيار الكهربائي، جاء ذلك خلال زيارته فجر اليوم الاحد مركز السيطرة الكهربائية في المنطقة الجنوبية.

 

وقال العيداني للمركز الإعلامي، ما حدث  من انقطاع تام، هو نتيجة خلل في خط ميسان_كوت، أدى لحدوث إطفاء تام للمحطات التوليدية في المحافظات الجنوبية بالكامل، ما عدا الخط الايراني لافتا إلى أن جهود مديرية الإنتاج والتوزيع كانت كبيرة وقياسية، تمكنوا من خلال إعادة العمل للمحطات.

 

وتابع، تحدثت قبل دقائق مع وزير النفط المهندس احسان عبدالجبار، حول وجود ٧٠٠مبغاواط خارج الخدمة الى الان بسبب ضغط الغاز، ويجري العمل على إعادتهم من قبل الكوادر الفنية والهندسية.

 

واضاف، اطمئن اهلنا في البصرة أننا لن نرضخ لاي طلبات او ضغوط سياسية لأخذ جزء من حصتنا من التيار الكهربائي، لانه حق البصريين فقط، مبينا الى ان الحكومة المحلية طيلة السنوات الماضية عملت بجد على تطوير الإنتاج والتوزيع ورفع الطاقة التوليدية، وكل هذه المشاريع كانت من أموال البصرة، مشددا أن حصة البصرة ستبقى لاهلها، لأنها حقهم ونفذت من أموالهم.

 

ونوه إلى أن زيارة مركز السيطرة من أجل الوقوف على كمية الانتاج، إذ أن البصرة تنتج الان٣٠٠٠ ميغاواط وتحتاج ٢٩٠٠ وهوالناصرية تنتج ٦٠٠وتحتاج١١٠٠ ميغاواط ، بينما العمارة تنتج ٤٨٨وتحتاج إلى ٧٠٠ميغاواط، والسماوة لا تنتج اي ميغاواط ولكنها تحتاج للكثير من التيار الكهربائي.

 

وبين الى أن البصرة لديها انتاج أكثر من احتياجها وهناك ٣٠٠ ميغاواط فقدتها اليوم ويجري العمل على إعادتها الام من قبل مديرية التوزيع والانتاج، لكننا نتأثر باي خطأ أو ضرر باي خطأ مرتبط بالشبكة الوطنية، وبالتالي يترك تأثير على البصرة.

 

وناشد محافظ البصرة، أهالي المحافظة للعمل على ترشيد الاستهلاك قدر الإمكان في ظل ارتفاع درجات الحرارة العالية والرطوبة، فعند التزامنا بالترشيد سنضمن استمرار اطول فترة ممكنة للتيار الكهربائي.