بيان صحفي

بيان صحفي

 

 

 

ينفي ديوان محافظة البصرة، جميع الاخبار والاتهامات التي وجهت للديوان والسيد المحافظ، حول شراء كمب عزل الوافدين في الرميلة

 

ناسف للكثير من المواقع الخيرية والسياسية والسادة المسؤولين الذي نقلوا اخبار غير دقيقة، عن شراء كمب عزل الوافدين في منطقةالرميلة.

إذ كان من الضرورة أن يتحلى من قام بتوجيه الاتهامات بالمهنية وان يتابع القضية كاملة لا أن ينشر اخبار على لسان شخص مجهول صور نفسه داخل الموقع، او تصوير مسودة اولية من أجل ضمان موقع للعزل لمساعدة مديرية صحة محافظة البصرة في ظل توافد العراقيين من الخارج.

 

هذه المسودة التي أوقفها السيد المحافظ بعد أن وجه قسم التدقيق والدائرة القانونية أن يتولوا تدقيقها بشكل كامل بالتنسيق مع ديوان الرقابة المالية، والموقع(الأرض) تابع لشركة نفط البصرة، ولا يمكن شراؤها أو تأجيرها الا وفق قوانين خاصة، تم الغاء الفكرة بالكامل.

 

وبعد الاتفاق مع شركة نفط البصرة والشركة المالكة للمسقفات تم منح الكمب لخلية الأزمة المحلية في البصرة، لثلاثة أشهر بالمجان ومن ثم يتم الاتفاق على صيغة ايجار قانونية بين الجهات المعنية الثلاث.

 

ومع انتفاء الحاجة إلى استخدام الكمب بالاتفاق مع مديرية صحة البصرة وخلية الأزمة تم افراغه وإعادته للجهات المالكة.

وتحتفظ قانونية ديوان المحافظة، بالحق القانوني للمحافظة، لسيل الاتهامات التي وجهت لديوان المحافظة، لكنها تراعي الوضع الصحي ووجود رغبة وطنية لدى البعض بالحفاظ على المال العام، ولهذا لن تقرر اللجوء إلى المحاكم.

ولابد من الإشارة الى أن محافظ البصرة المهندس أسعد العيداني خلال ترأسه لخلية الأزمة المحلية، عمل على تسهيل وتحقيق كل متطلبات مديرية صحة محافظة البصرة، وتزويدها بالأدوية والمستلزمات الطبية، الى جانب متابعته اليومية والليلية للمستشفيات بل وحتى زيارة ردهات العزل الوبائية ، والسهر حتى الصباح من أجل ضمان وصول قناني الأوكسجين للمستشفيات، في البصرة والمحافظات الاخرى، إلى جانب العمل على زيادة مرتبات العاملين في تقديم الخدمات في هذه الردهات.

 

في الختام ندعو الجميع الى توخي الحذر في كل ما ينشر دون أدلة، وأبواب ديوان محافظة البصرة ستكون مفتوحة أمام الجميع ممن يسعون الوصول للحقيقة، في سبيل إيضاح الحقائق للشارع البصري.

 

ديوان محافظة البصرة

٥/اب/٢٠٢٠