ثامر سعيد .. يقيس البحر بنوايا العاصفة.

ثامر  سعيد  .. يقيس  البحر  بنوايا  العاصفة.

 

 

المركز الإعلامي  لديوان محافظة البصرة/مصطفى حميد جاسم

 

لعل  التجربة الشعرية  التي  يتميز بها  الشاعر ثامر سعيد، تعد  واحدة من التجارب  الناضجة في هذا  اللون  من الادب،واكتسبت أهميتها   وحضورها في  مشهد البصرة  الشعري ، لما يتمتع به الشاعر  من ثقافة  شعرية واسعة تتسم بلغة  الجمال والحياة عن طريق توظيفها  شعريا ، واخر  إصدارات  الشاعر ثامر سعيد، مجموعته الشعرية التي حملت عنوان ( اقيس  البحر   بنوايا  العاصفة) وهي من منشورات  اتحاد  الادباء والكتاب في العراق ، وبواقع  (١٤٤ صفحة) من القطع المتوسط.

 

ومما يشار إليه  بهذا  الصدد ، ان الشاعر قد  بدأ  النشر  منذ الثمانينيات  من القرن  الماضي ، حيث نشر   العديد من نصوصه والشعرية  في معظم  الصحف والمجلات العراقية والعربية .

 

  ومن الجدير بالذكر   أن الشاعر ثامر سعيد  له منجز شعري  وعلى النحو  التالي :

 

*حدثني الملك  الضليل ،  البصرة/ عام   ٢٠٠١ .

 

* بداية البنفسج  البعيد،  البصرة  /عام  ٢٠٠٧ .

 

*سياج الجهنميات الطويل، دمشق/ عام ٢٠١١

 

*أرض الله الغليظة ، دمشق/ عام   ٢٠١٣ .

 

* غصن يزقزق في رماد ، البصرة /عام  ٢٠١٦ .

 

*بالإضافة  إلى مجموعات شعرية  مشتركة .

 

وقد  ترجمت العديد من  نصوصه الشعرية إلى اللغات(  الانكليزية  والفرنسية   والايطالية  والفارسية والكردية .)