شارع الفراهيدي.. يشهد وقفة احتجاجية لادباء البصرة .

شارع   الفراهيدي.. يشهد  وقفة   احتجاجية   لادباء  البصرة  .

شارع الفراهيدي .. يشهد وقفة احتجاجية لادباء البصرة.

 

المركز الإعلامي لديوان محافظة البصرة / مصطفى حميد جاسم.

 

 

ردا   على  تصريحات  وزير    الثقافة   حسن  ناظم   بخصوص   إقامة    مهرجان   المربد   في  البصرة،  أقامت  مؤسسة   إنجاز  للتنمية  والتطوير   وبالتنسيق   مع  اتحاد   الادباء   والكتاب   في  البصرة   وقفة  احتجاجية  صباح   اليوم  الجمعة    المصادف   ٨/ ١/  ٢٠٢١   بمشاركة  الادباء  والفنانين    وبعض  الجهات  الساندة،  حيث  القيت   عدة   كلمات   لرئيس  اتحاد   أدباء  البصرة  وبعض  أعضاء   الهيئة  الإدارية   ونقيب  الفنانين   فتحي  شداد  ،  التي  أكدوا  فيها    على  رفضهم  تصريحات  وزير  الثقافة  بالتقليل   من  أهمية   مهرجان  المربد،  ورفع   خلال  هذه الوقفه  شعارات  تندد  بهذه  التصريحات  وتؤكد   على  إقامة  دورة   مهرجان  (٣٤)  في  الموعد  المحدد   وبدعم   من  قبل   حكومة   البصرة  المحلية بأعتباره  يشكل  ركيزة  أساسية  في  ثقافة  البصرة .

 

وردا  على    سؤال  حول ماادلى  به  وزير  الثقافة   عن   عدم   أهمية  المربد   خلال   هذه   المرحلة.اكد   رئيس  اتحاد   أدباء  البصرة  الدكتور   سلمان  كاصد:   ان  مهرجان   المربد   هذا   العام   الدورة  (٣٤)    التي  ستحمل  اسم  الشاعر  إبراهيم   الخياط ، كونه   شخصية  ثقافية  مهمة، أعطت    للثقافة  العراقية  ، وجاهد  من  أجل  تطوير  صرح  الثقافة  والوعي    الثقافي  في  العراق  ؛ وسيكون  متزامنا   مع   انطلاق  معرض  البصرة   الدولي   الأول  للكتاب  ، وستشكل   خلال  هذه  الأيام   لجنة عليا   للتباحث  في  شأن إدارة  مهرجان  المربد    ولجنة  تنظيمية   وثقافية   وأخرى  لوجستيه.

 

وأضاف  كاصد :    يعد  مهرجان  المربد  أحد  المهرجانات  العالمية  كونه  يكشف  عن  واقع  الثقافة   العراقية  والعربية  ويكشف  أيضا   عن  واقع  الشعر  العربي.

 

وقد   فوجئنا    بتصريحات  وزير  الثقافة   والسياحة  والآثار  العراقي   الذي  رأى   فيها (  ان  مهرجان  المربد   في  البصرة  فقد   أهميته   بعد  عام  ٢٠٠٣ ،  ويجب  أن  يكون   هناك   بديلا  عنه    ليكون   عمودا   لبناء  الدولة  ، اذ   قال  في  مقابلة  تلفزيونية   ، من  غير  المعقول  أن  يبقى  المربد   فقط  للنقد   والشعر  بل  عليه    أن  يستعيد  وظيفته  التي  كان  عليها   قبل  عام  ٢٠٠٣   بوصفه  دعامة   من دعامات  الدولة )، وكأنه  يريد  التخلي  عن  اكبر  منجز  تاريخي   في  العراق  والعالم   العربي  .

 

 

وعليه  فأن  مهرجان   المربد  سينطلق   بموعده   المحدد  بغض  النظر  عن مشاركة  وزارة   الثقافة    أو  مقاطعتها  

 

 

وقد تم الانتهاء من قطع الأراضي للأدباء ، وقد تم رسمها ، وقد تم الانتهاء من قطع الأراضي للأدباء ، وقد تم رسمها رئيس الوزراء على هذا البلد وبشهادة ما يقارب ، وختم كاصد حديثه بالقول: إلى مجموعة كبيرة من المطالب قدمها اتحاد ادباء ، البصرة ، جزء من واجبات الوزير لادباء العراق عموما والبصرة بشكل خاص وقد تمثلت: * عشرين مثقفا حاضرا أثناء الحلقة.

 

* استئناف العمل بدار الأوبرا في البصرة وإكماله ليكون صرحا ثقافيا كبيرا في تستحق أن تكون هذه الصروح.

 

* فضلا عن العمل بمنحة اليونسكو لإعمار البيوت التراثية وصيانتها ، وتنظيف نهر العشار الذي تلوث بفعل المياه الآسنة.

 

علاوة على تفعيل العمل بمنحة الادباء.