حقوق الإنسان تحذر من إستمرار الإنفلات أمني في ذي قار

حقوق الإنسان تحذر من إستمرار الإنفلات أمني في ذي قار

حذرت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق من إستمرار الانفلات الامني وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة في العراق، مؤكدة انه سيؤدي بالنتيجة الى الفوضى واستمرار سقوط كم كبير من الضحايا.

وذكر بيان للمفوضية ، إطلع/ المركز الإعلامي / على نسخة منه ، انها “تدين حالة الانفلات الامني التي تشهدها محافظة ذي قار، والتي أدت بدورها لتفاقم التصادمات بين المتظاهرين والقوات الامنية، مما ادى لاستشهاد احد افراد القوات الامنية واصابة مئة واحد عشر من المتظاهرين والقوات الامنية، نتيجة استخدام الرصاص الحي والحجارة والادوات الجارحة”.

محذرة “من ان استمرار الانفلات الامني وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة وعدم قيام الحكومة والمؤسسة الامنية والمتظاهرين في حفظ الامن والامان ، سيؤدي بالنتيجة الى الفوضى واستمرار سقوط كم كبير من الضحايا.

نقل البيان دعوة المفوضية لرئيس الوزراء بتولي الموقف الأمني في المحافظة واتخاذ الإجراءات العاجلة لإيقاف نزيف الدم وبسط الأمن وايقاف الانفلات الامني فيها.