اللجنة الثقافية للحزب الشيوعي في أمسية عن" البحث الاسلوبي"

اللجنة الثقافية للحزب الشيوعي في أمسية عن" البحث  الاسلوبي"

اللجنة الثقافية للحزب الشيوعي في أمسية عن" البحث  الاسلوبي" 



المركز  الإعلامي/ مصطفى حميد جاسم .


وسط حضور نخبوي، وفي  أمسية   أقامتها  اللجنة الثقافية  للحزب  الشيوعي في البصرة،  وبالتعاون  مع  ملتقى  جيكور الثقافي  ،كان  البحث  الاسلوبي وتطوراته  ، عنوان  المحاضرة التي ألقيت  من قبل الأستاذ الدكتور " مجيد حميد جاسم". 


حيث  أدار  هذه الأمسية الأستاذ  الدكتور  " علاء  العبادي" الذي  قدم  سيرة  تعريفية  عن  الأستاذ  المحاضر بدأها.. 


*الأستاذ الدكتور  مجيد حميد  جاسم .

*دكتوراة من  كلية  الآداب / جامعة البصرة  ، عام 2003 .


*حصل على لقب الأستاذية   عام 2003 .


*عنوان  اطروحته   في  حصوله  على  الدكتوراه "استقصاء الحبكة في رواية فوكنر"  الصخب  والعنف دراسة  أسلوبية  سردية .


*عضو اتحاد  الأدباء والكتاب  العراقيين في  البصرة.


*عضو الهيئة  التأسيسة  لجمعية المترجمين  العراقيين / فرع  البصرة.


*له  ترجمات منشورة في بعض المجلات المحلية والعربية( الموقف الثقافي ،آفاق عربية، الثقافة الاجنبية ،المجلة الثقافية الاردنية واللوتس لاتحاد أدباء وكتاب آسيا وأفريقا والجميل الفرنسية، وكل العرب،ومجلة الرواد.


*فاز  بمنافسات  الملاكات  العلمية لحملة  الماجستير بالمرتبة الأولى وعلى مستوى العراق ولثلاث مرات متتالية .


*من عام2014  إلى 2019 ، كلف بمهام عمادة  كلية  الآداب / جامعة البصرة .


وقد  أكد  المحاضر  على أن  الاسلوبيات تعد اتجاها حديثا  نسبيا في البحث الأدبي ومقارنة بالنقد الادبي، إذ أنها  خرجت من معطف  الفلسفة حتى استقلت أسوة والبلاغة والنقد  الأدبي. 


وأضاف، على أن  الاسلوبيات متر بمراحل  مختلفة وهي  الاسلوبيات  التقليدية والحديثة، فضلا  عن  الأصوات  المعاصرة،بيد أن الناقد  الأدبي قد  لا يعتد  كثيرا  بنتائج البحث  الاسلوبي ولايستعين بها  كما  يفعل  الباحث  الاسلوبي مع  النقد  الأدبي. 


وأشار، على أن البحث الاسلوبي يتناصف  بين علم  اللغة والنقد  الادبي، كون  النص  الأدبي  يصبح ملك عامة الناس والباحثين بشكل خاص.


 وكشف  الدكتور حميد على أن بوسع البحث  الاسلوبي  يدرس النص الأدبي  شعرا  كان  أم  نثرا.


وختم  الضيف  المحاضر حديثه مشيرا على أن  الممتع في الاسلوبيات ، إن البحث  الاسلوبي يتداخل مع  الحقول  العلمية المختلفة فيكون معها  حقلا جديدا، فقد يتداخل مع  السرد فيكون أسلوبا  سرديا ومع  علم اللغة  الاجتماعي فيكون حقلا أسلوبيا  ومع  علم  الدلالة، فيكون بحثا  اسلوبيا  دلاليا،  ومع  التدوالية بحثا  تداوليا  .

وفي الختام.. قدم كل من كاظم صابر ومنى  ومسعود  ومقداد  مسعود  آراء  وملاحظات  ساهمت  في  إغناء  هذه   الأمسية  .