بعد توقف دام خمس سنوات.. تأهيل ناقلة الوقود "السيبة" في الموانئ

بعد توقف دام خمس سنوات..  تأهيل ناقلة الوقود "السيبة" في الموانئ

بعد توقف دام خمس سنوات..  تأهيل ناقلة الوقود "السيبة" في الموانئ


المركز الإعلامي / خاص 


أنجزت وزارة النقل، ممثلة بالشركة العامة لموانئ العراق، وبجهود إستثنائية لفريق متخصص بأعمال الكونترول و PLC من ملاكات الشركة العاملة في المجال البحري ، تأهيل ناقلة الوقود  "السيبة"، بعد فترة توقف دامت خمس سنوات في موانئ أم قصر إثر تعرضها لحادث عرضي . 


وفي حديث صحفي، اطلع عليه المركز الإعلامي لديوان محافظة البصرة، ذكر مدير عام الموانئ الدكتور المهندس فرحان محيسن الفرطوسي، استنادًا إلى توجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي، بضرورة إدامة وتأهيل الوحدات البحرية المتوقفة التابعة للشركة ، تم توجيه الأقسام البحرية بصيانة وإدامة الوحدات البحرية، 


و أضاف الفرطوسي، إن عملية التصليح الذاتية و المنفذة من الملاكات الفنية في الموانئ ساهمت بتخفيض النفقات المالية بشكل كبير ، موضحاً أنه بعد الانتهاء من الاعمال التقنية و الميكانيكية في الناقلة سيتم المباشرة بتأثيث مقصورة القيادة لإعادتها للعمل بأسرع وقت. 


 من جانبه بين مدير قسم الشؤون البحرية في الشركة الكابتن سمير صابر، إن الموانئ شكلت فريق عمل متخصص للاطلاع على مخططات الناقلة "السيبة" التابعة إلى قسم الملاحة البحرية حيث تم بعدها المباشرة بعمليات التصليح والصيانة للأجهزة ، كاشفاً عن أن جهود الفريق الفني أثمرت عن  تشغيل المحرك ومبدل السرعة وجهاز الدفة .


من جهته اوضح رئيس الفريق الفني قسم الشؤون البحرية مؤيد كريم حشار : بعد إنجاز ز إعادة تأهيل كابينة الكونترول الخاصة بتشغيل المحركات ، تم اختبار الناقلة السيبة والمسير بها لمدة ساعة لغرض التجربة  .


يذكر أن ناقلة الوقود " السيبة"محطة بحرية متنقلة لتزويد السفن والناقلات التجارية القادمة للموانئ بالوقود و تصل طاقتها الاستيعابية القصوى إلى ( 1200 ) طن .