الكوادر الطبية والخدمية في قضاء الزبير تستنفر طاقاتها لمواجهة جائحة كورونا.

الكوادر الطبية والخدمية في  قضاء الزبير تستنفر طاقاتها لمواجهة جائحة كورونا.

الكوادر الطبية والخدمية في  قضاء الزبير تستنفر طاقاتها لمواجهة جائحة كورونا. 


المركز   الإعلامي  /  مصطفى حميد   جاسم .


في تصريح خص به المركز الإعلامي لديوان محافظة البصرة، أكد  قائمقام قضاء الزبير  " عباس   ماهر"، إن الأجهزة المعنية في القضاء ، وعقب صدور  قرار  اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية التابعة لمجلس الوزراء، بتطبيق الحظر  الجزئي في عموم البلاد.. 


  باشرت بإجراءات  الحظر،  والتأكد من  تطبيقه على كافة مناطق القضاء ، حيث وضعنا خطة عمل، اشتملت على  توجيهات  للدوائر  الأمنية بمراقبة أسعار المواد الصحية والغذائية، من خلال  زيارة العديد من   الصيدليات لغرض التأكد  من  بيع المستلزمات   الوقائية بالأسعار  السائدة ،


 وعدم استغلال ضعاف النفوس برفع أسعارها ، حيث كان جهدا كبيرا  وواضحا من قبل أجهزة  الأمن  الوطني والأجهزة  الأمنية، وكذلك  فوج  الطواريء الثاني،  الذي سيطر على مسك  المداخل والمخارج   للتأكد  من تطبيق  إجراءات الحظر .


وأضاف ماهر،  إن الأجهزة  الصحية قامت بإجراء المسحات لعدد من المناطق  المستهدفة، والتي ازدادت  فيها  حالات الإصابة بفيروس  كورونا   المتحور، وقد  قامت أجهزتنا  الصحية  بإصدار  توجيهات  تحذيرية لهذه المناطق، وكذلك قامت فرقنا  الصحية باجراءات   المسحات الاستباقية  على بعض العوائل  وذلك  للتاكد من خلوها من  الوباء.


وبين   ماهر،  إن الأجهزة  الخدمية  في   قضاء  الزبير  متمثلة  في بلدية القضاء، 


باشرت بالقيام  بتعفير  وتعقيم   بعض  المناطق  رغم  وجود  قطوعات  في  بعض الشوارع، خلال ساعات   الحظر  الصحي ، فضلا  أن  الأجهزة  الخدمية  تعمل  بوتيرة سريعة، خدمة   للمواطن  في   هذا ظل  الظروف الصحية  الراهنة . 


وختم  ماهر حديثه،.. على  أن مستشفى  الزبير  فيها  قدرة  استيعابية  محدودة  الا  اننا  وبالتنسيق  مع مدير صحة المحافظة وإدارة  المستشفى، تم  تفريغ   العديد  من  الردهات  لتصبح ردهات  خاصة للمصابين بهذا  الوباء  استعدادا  لأي  طاريء    ولاية  زيادة  متوقعة  خلال الفترة  القادمة، مع تأمين احتياجات المستشفى من  المواد  الصحية الوقائية  والمستلزمات الطبية.