أدباء البصرة.. نهر يتدفق إبداعاً

أدباء البصرة.. نهر يتدفق  إبداعاً

أدباء البصرة.. نهر يتدفق  إبداعاً

 

المركز الاعلامي/  مصطفى حميد جاسم. 

 

 حرصا من المركز الإعلامي لديوان المحافظة، في متابعة ورصد الحركة الثقافية والإبداعية في البصرة. 

 

  حيث أصدر العديد من الأدباء منجزاً أدبياً    توزع بين مختلف الحقول الادبية،  ومازال المنتج الأدبي متواصل رغم  الظروف المحيطة والراهنة وقد توج  هذا المنجز ببعض  الاصدارات وعلى النحو التالي:

 

   للناقد حيدر عبد الرضا، عن دار السكرية للطباعة والنشر في القاهرة،  كتابه  النقدي  الموسوم"  فضاء قصيدة  الفقدان"  وبواقع  "  130 صفحة" من  القطع المتوسط، حيث  يعد هذا الكتاب تقصي  وتحليل معظم أعمال  الشاعر  " عبد الكريم  كاصد" وتحديدا   مجموعته  الشعرية  الرائدة" حذام" ، يذكر إن الناقد عبد الرضا له من  قبل منتج نقدي مهم، في  القضايا  النقدية التي  تلامس الحركة الادبية  لادباء البصرة خاصة  ، والعراق على وجه  العموم. 

 

 للروائي والقاص لؤي  حمزة عباس ، صدرت  روايته  الموسومة" حقائق الحياة الصغيرة" عن منشورات المتوسط  في ايطاليا وبواقع "118 صفحة" من القطع  المتوسط، يشار إلى أن  الروائي عباس له منجز  أدبي توزع بين السردين  القصصي والروائي  ، فضلا عن الثقافي والنقدي .

 

 

 "  الجبان" رواية جديدة  صدرت للروائي ياسين  شامل وعن دار أمل  الجديدة في سوريا ، بواقع " 172 صفحة "  من  القطع  المتوسط ، ويتميز   نتاج  "شامل"، في معظم نتاجه السردي  بالتفرد وعمق  الثيمة  التي يوظفها مع مايتلائم  وطبيعة المتلقي  النموذجي .

 

هكذا هي روح الثقافة ، حياة من الابداع يصنعها أدباء يحرصون على  صناعة الجمال والمتعة في قلب المتلقي، لكي  يرى عوالم ينتزعها  النص الأدبي ، قائلا : ( قراءة  كتاب تعني إعادة  كتابته) .