جامعة البصرة للنفط والغاز تعقد ندوة عن التلوث في عمليات الاستخراج النفطي ونواتج المصافي

جامعة البصرة للنفط والغاز تعقد ندوة عن التلوث في عمليات الاستخراج النفطي ونواتج المصافي
جامعة البصرة للنفط والغاز تعقد ندوة عن التلوث في عمليات الاستخراج النفطي ونواتج المصافي المركز الإعلامي عقدت جامعة البصرة للنفط والغاز ندوة عن عمليات الاستخراج النفطي ونواتج المصافي والمواد المشعة في صناعة النفط والغاز، بحضور رئيس الجامعة وبمشاركة عدد من الخبراء والمختصين والاكاديميين. وقال رئيس جامعة البصرة للنفط والغاز الدكتور محمد هليل حافظ الكعبي للمركز الإعلامي لديوان المحافظة : بأن "الندوة تضمنت محورين، الأول عن التلوث الطيني الناتج عن عمليات الاستخراج النفطي، والمحور الثاني عن المواد المشعة طبيعية المنشأ في صناعة النفط والغاز". وأضاف "الهدف منها هو للتعريف بالمخاطر التي يتعرض لها العاملين في المواد المشعة طبيعية المنشأ، والتي تتركز بفعل هذه الصناعة إذ يتعرضون لمختلف التأثيرات البيئية ومن أجل بيان سبل حماية العاملين ورفع المعوقات لزيادة الانتاج". واستعرضت الندوة العلمية مشاكل التلوث الخطيرة في عمليات الاستخراج النفطي والتي تؤدي إلى إزدياد المساحات الملوثة بالنفط بصورة مستمرة، والتطرق لطرق المعالجات وأبرز الاساليب المبتكرة لانتاج مواد جديدة من هذه الملوثات والحفاظ على العاملين في هذا القطاع والبيئة معاً. وخرجت الندوة بعدة توصيات.. منها تفعيل البحث العلمي المختص بمعالجة هذه الحالات ، وزيادة وعي العاملين في هذا القطاع من خلال انخراطهم بدورات تدريبية في السلامة ، وامكانية توعية الجميع بوسائل الإعلام المختلفة، للحد من انتشار التلوث والتقليل من نسب الفضلات، وابعادها عن مراكز العمل وخزن الاوحال والاطيان في مواقع بعيدة عن حركة العاملين ووضع علامات مميزة والتعرف على نوع العناصر المشعة ونوع الاشعاع قبل الخزن ومراقبة خزانات ماء الانتاج وقياس التلوث بشكل دوري واستحداث قانون للتأمين الصحي للعاملين في حقول النفط.