الاجودي : حكومة البصرة تنتظر تعليمات وزارتي التخطيط والمالية ومستجدات الجائحة لاستئناف ارسال المرضى للعلاج خارج البلاد

الاجودي : حكومة البصرة تنتظر تعليمات وزارتي التخطيط والمالية ومستجدات الجائحة لاستئناف ارسال المرضى للعلاج خارج البلاد
اكدت الحكومة المحلية في البصرة قرب عودة العمل بمشروع ارسال اصحاب الامراض المستعصية للعلاج خارج البلاد بعد عرضها على اللجان الطبية المختصة في دائرة الصحة ، نظرا لتراكم حالات مرضية عديدة تنتظر العلاج. وقال النائب الاداري لمحافظ البصرة الدكتور ، ضرغام الاجودي ، في بيان تلقت /المركز الأعلاميِ/ نسخة منه ، ان” حكومة البصرة المحلية ستواصل العمل بأرسال المرضى الذين يعانون من الامراض المستعصية الى خارج العراق عند اصدار تعليمات من قبل وزارتي التخطيط والمالية ، وانتظار ماتسفر عنه مستجدات الجائحة ، مبينا ان” هذا المشروع الصحي والانساني لعلاج الامراض المستعصية جاء بسبب الفجوة الموجودة بين المؤسسات الصحية المحلية مع العالم الخارجي ، ونقص الخبرة الطبية والامكانيات التكنولوجية والطبية والرعاية الخاصة لعلاجهم ، ومنها اجراء عمليات زراعة الكبد وزراع النخاع وعمليات القلب المفتوح للاطفال ، وغيرها من العمليات الجراحية ، رغم الجهود الطبية التي تبذلها الكوادر المحلية بهذا الجانب ، ولكن يصعب علاجهم داخل العراق”. واضاف ان” الحكومة المحلية تأمل بعد صدور التعليمات الوزراية من قبل الجهات المعنية في التخطيط والمالية ، لتستأنف برنامج علاج المرضى في الخارج من جديد ، وستتواصل مع الدول التي ستفتح السفر بسبب جائحة كورونا التي حددت السفر للكثير من البلدان ، واعاقت حركة التنقل وارسال المرضى ، منوها ان” الظروف الصحية الراهنة للجائحة هي التي ستحدد السفر الى الدول لعلاجهم ، ولانريد ارسال المرضى الى هناك ويبقون عالقون بالخارج بسبب الوبـاء. ولفت الاجودي إلى أن” الحكومة المحلية تعتزم استضافة اطباء من المانيا والسويد وتركيا وروسيا والهند لاجراء عمليات مختلفة للعمود الفقري واعوجاج العمود الفقري والمفاصل والركبة والحوض والكتف ، وكذلك عمليات القلب المفتوح للاطفال بحال لم تشتد الجائحة “.