الناقد جميل الشبيبي: كتاباتي النقدية تعالج النصوص من منطق بنائها الداخلي .

الناقد جميل الشبيبي:  كتاباتي النقدية تعالج  النصوص من منطق  بنائها الداخلي .
الناقد جميل الشبيبي: كتاباتي النقدية تعالج النصوص من منطق بنائها الداخلي . المركز الإعلامي/ مصطفى حميد جاسم ميل البوصلة هذه المرة أشار نحو نافذة النقد ، ومن خلال ذلك حرصت على أن يكون الناقد " جميل الشبيبي" معي في حديث عن تجربته النقدية التي أسهمت في قراءة المنجز الادبي لبعض الأدباء العراقيين والعرب. حيث أوضح الشبيبي للمركز الإعلامي لديوان المحافظة: أنه قد بدأ مشواره النقدي عام1965، من خلال مقالة نشرها في جريدة " البصرة" التي كانت تصدرها "كلية التجارة الأهلية المسائية" وفي منتصف ستينيات القرن الماضي ، تناولت فيها المجموعة القصصية الأولى للقاص إسماعيل فهد إسماعيل الموسومة " البقعة الداكنة" ، ومنذ سبعينيات القرن المنصرم، نشرت العديد من المقالات النقدية في مجلات ( الأقلام والطليعة الأدبية وأسفار والثقافة الجديدة). وفي مجال النشر في الصحف والمجلات العربية ، فقد نشرت مقالات ودراسات نقدية في صحف ( الاتحاد الإماراتية والعرب اللندنية والقدس العربي)، أما المجلات التي نشرت فيها العديد من قراءاتي النقديةهي(نزوى العمانية ومجلة البيان الكويتية والرافد والبحرين الثقافية ومجلة الجديد) . مبيناً أنه سبق أن شارك في العديد من المهرجانات والملتقيات الأدبية في العراق والخليج العربي، من بينها( مهرجانات المربد والحبوبي ومهرجان الكميت، وملتقيات( السياب وقصيدة النثر ومؤتمر ملتقى الرواية في البصرة وبغداد وملتقى الإمارات للابداع الخليجي في الشارقة) . وتابع الشبيبي على أن كتاباتي النقدية التطبيقية تعالج - غالبا- النصوص من منطق بنائها الداخلي ،في محاولة استجلاء بنيتها . وقد سبق للشبيبي أن أصدر منجز نقدي على النحو التالي: *بناء مدينة الرؤيا في القصة القصيرة- محمد خضير نموذجا- ،دار الشؤون الثقافية العامة عام 2007 . *نزعة التجديد والتجريب في السرد العراقي القصير، بنية السارد -نموذجا- من إصدارات اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة عام 2011 . *المشهد الشعري في البصرة، قراءات مختارة، من اصدارات اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة- دار كيوان للطباعة والنشر في سوريا عام 2019 . وختم الشبيبي حديثه بالقول: أن مشروعه النقدي القادم، هو مقالات عن الرواية النسوية الخليجية،حيث تحمل تساؤلات وهموم وأوضاع مزرية تعيش في اجوائها النساء الخليجيات في عالم نسوي مهمش .