حكومة البصرة المحلية تبحث مع ممثل منظمة اليونسيف في العراق الارتقاء بالواقع التربوي والاسراع بفتح الصفوف التمهيدية بقضاء شط العرب

حكومة البصرة المحلية تبحث مع ممثل منظمة اليونسيف في العراق الارتقاء بالواقع التربوي والاسراع بفتح الصفوف التمهيدية بقضاء شط العرب
 
 
اعلام النائب الاول :
بحث النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، مع ممثل منظمة الونيسف في العراق ، شيما سان غوبتا ، الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية، وتطوير مدارس المحافظة ، فيما اكد الجانبان على ضرورة الاسراع بفتح مشروع الصفوف التمهيدية والتي ستكون نموذج لهذا المشروع في قضاء شط العرب ، وذلك خلال اللقاء الثاني الذي جمعهما في مقر الحكومة المحلية"
.
وافاد مكتبه الاعلامي، اليوم الثلاثاء، في بيان صحفي له نقلا عن النائب الاول لمحافظ البصرة ، محمد التميمي ، ان" الحكومة المحلية في البصرة ، وضمن خطتها لدعم القطاع التربوي لعام 2021 ، وحال وصول التخصيصات المالية واصبح هناك دعم لصندوق ( البترو دولار ) فمن الممكن العمل وفق الخطة التي قدمتها الامم المتحدة حول مشروع انشاء الصفوف التمهيدية الخاصة للاطفال كروضات مصغرة ، ومن ثم تعميم هذه التجربة على جميع المدارس الابتدائية في مدارس البصرة".
واكد المهندس التميمي بحسب البيان الى ان" الحكومة المحلية بالبصرة قامت بتنفيذ العديد من المدارس ، وقد نفذت عام 2019 قرابة 235 مدرسة ، ومع ذلك تبقى البصرة بحاجة الى المزيد من المباني المدرسية بسبب الاكتظاظ الملحوظ للطلاب الذي تشهده البصرة جراء الدوام الثلاثي الذي لازالت تشهده بعض مدارس البصرة ، وستعمل الحكومة المحلية رغم ذلك على انشاء صفوف تمهيدية لتكون رياض الاطفال ، وتصبح ملحقة بالمدارس الابتدائية من اجل الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية في المحافظة".
واضاف البيان الى تقديم النائب الاول للمحافظ ، محمد التميمي ، لممثل منظمة الونيسف في العراق ، شرحا وافيا حول مشروع المدارس الحكومية الدولية في المحافظة الذي من المؤمل افتتاحها خلال هذا العام ضمن المعايير الدولية ، وذلك في إطار تشجيع الأفكار الابداعية ، والحلول المبتكرة التي تهدف إلى إصلاح التعليم في البصرة ، و الرقي بها إلى مصاف الدول المتقدمة".
ولفت البيان الى اقتراح المهندس التميمي على ممثل الامم المتحدة بالعراق اهمية الاستعجال بأنشاء الصفوف الثلاث المقرر استحداثها كنموذج في بعض مدارس قضاء شط العرب ، واختبار هذه التجربة والاستفادة منها لتعميمها على بقية مدارس البصرة ، وستكون الحكومة المحلية داعمة كليا لهذه الخطوة من اجل الارتقاء بالواقع التعليمي ، فيما وعدت ممثل الامم المتحدة بالعمل والاسراع بتقديم وتنفيذ هذا المشروع التعليمي التجريبي والوصول الى النتائج المرجوة لدعم القطاع التربوي في البصرة".
وكان النائب الاول لمحافظ البصرة، محمد التميمي، قد التقى قبل ايام بأعضاء من ، منظمة اليونيسيف ، وبحث معهم الية تطوير المدارس في محافظة البصرة، وكما تناول اللقاء بناء روضات مصغرة في كل مدرسة ابتدائية لانشاء صف تمهيدي خاص بالأطفال، وجرى الاتفاق الى على تطبيق هذه التجربة كنموذج في قضاء شط العرب اولا، وبعدها الانتقال بهذه التجرية لتطبق وتشمل بقية المدارس الابتدائية الأخرى في البصرة".