النائب الاول لمحافظ البصرة يطرح امام وزير الموارد المائية جملة من الدراسات والمقترحات والمعالجات لحل مشاكل المحافظة المائية والاروائية والتمويلية

النائب الاول لمحافظ البصرة يطرح امام وزير الموارد المائية جملة من الدراسات والمقترحات والمعالجات لحل مشاكل المحافظة المائية والاروائية والتمويلية

 ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏‏جلوس‏، ‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

اعلام النائب الاول :

بحث النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، اليوم الخميس ، خلال استقباله وزير الموارد المائية ، مهدي رشيد الحمداني ، من خلال اجتماع هيأة الرأي الذي ترأسه وزير الموارد برفقة محافظ البصرة اسعد العيداني ، كيفية ادارة ملوحة مياه شط العرب ، والاهوار الوسطى والجنوبية ، والواقع الاروائي لمحافظة البصرة ، واحياء مشروع دراسة معالجة الملوحة في شط العرب ، وتنفيذ السدة القاطعة ، بالاضافة الى مناقشة القناة الاروائية بقناة كتيبان ، والية تمويل المشاريع المهمة في اهوار البصرة ضمن تخصيصات تنمية الاقاليم ، بالاضافة الى موضوع نسب تدفق المياه الى المحافظة".
ونقل بيان صحفي صادر عن مكتبه الاعلامي ، ان" النائب الاول ، محمد التميمي ، تباحث مع وزير الموارد المائية ، مهدي الحمداني ، خلال الاجتماع بمبنى الحكومة المحلية ، مقررات هيئة الرأي لعام 2020 التي تتضمن تشكيل لجنة لدراسة مقترح السد برئاسة الوكيل الفني في الوزارة ، حسين بكة ، وعضوية نائب محافظ البصرة الفني ، واعضاء اخرين ليتم بعدها توجيه الدعوات لاعداد الدراسة للسدة القاطعة من قبل الوزارة ، وكذلك طرحه موضوع منظومات الري المغلق ، واستعراض دراسة الوزارة الخاصة بقناة البدعة على الشركة الاستشارية لدراستها ، والمصادقة عليها بعضوية النائب الاول لمحافظ البصرة".
واوضح البيان نقلا عن نائب محافظ البصرة" عن الاتفاق مع الوزير على تأمين مالايقل عن 110 متر مكعب بالثانية من المياه الى محافظة البصرة خلال فترة تنفيذ الخطة الزراعية للمحافظة كي لاتنقص البصرة من حصتها المائية من جهة ، وضمان عدم ارتفاع ملوحة المياه في شط العرب من جهة اخرى".
واضاف البيان الى مناقشة المهندس التميمي مع وزير الموارد المائية ، موضوع تأمين الحصة المائية للاهوار الوسطى بكمية لاتقل عن 60 متر مكعب في الثانية من ناظم الخمس على نهر البتيرة في محافظة ميسان لتغذية الاهوار الوسطى التي تعاني من تملح مياه عالي ، وتسببه بالضرر على نوعية مياه نهر الفرات ، ولتقليل الملوحة والضرر البيئي الذي قد يلحقها ، وطرح التميمي موضوع انشاء ناظم انبوبي على مؤخرة نهر العز عند التقاءه على نهر الفرات بشكل مشابه للناظم الذي انشأ مؤخرا على سدة الفرات ، وكما طرح النائب الاول خلال الاجتماع على الوزير موضوعين مهمين للغاية ، وهما التخطيط لانشاء المبزل الشرقي ( شرق نهر دجلة وشط العرب ) ضمن حدود البصرة لاهميته بتقليل ملوحة مياه شط العرب ، ووقف التلوث في انهر قضاء شط العرب".
ولفت البيان الى تأكيده على اهمية تقوية وصيانة السدة الحدودية مع ايران وتبطينها ، واستخدام ما يمنع تآكلها ، والاسراع بصيانة السدة القاطعة في هور الحمار ، وتقويتها في حال تعذر تأمين الحصول على الحجر او الجلمود في السدة ، بالاضافة الى اعادة تأهيل الانهر الواصلة الى منطقة هور الشافي ، وتوقف المياه فيها ، وتبخرها ، وزيادة نوعيتها المالحة".