د.فاتن الطائي تبحث عن بنات نعش

د.فاتن الطائي تبحث عن بنات نعش

متابعات - ديوان محافظة البصرة 

صدرت للدكتورة فاتن حسين ناجي الطائي  خمس مسرحيات بكتاب بعنوان"بنات نعش"يقع في 90 صفحة من القطع المتوسط.وصدر عن دار الفنون والاداب للطباعة والنشر،واطر غلاف المجموعة لوحةللفنانة نادية اوسي وهو الكتاب الاول لها في مجال تاليف النص المسرحي والثالث في مجال التنظير المسرحي .
 وكتب الدكتور معتمد العبيدي مقدمة للكتاب جاء فيها:- لقد عملت الكاتبة د. فاتن الطائي , في مجموعتها ( بنات نعش ) على ملاحقة الالم والتوجس للانسان العراقي من خلال تمظهرات الصراعات الداخلية وعلائقيتها مع التشكيل الدرامي للشخصيات، وجسدت في داخل لعبتها المسرحية على تحريك المنسجمات الحسية مع المتضادات الفكرية . فمنذ المسرحية الاولى (( من يطلق الرصاص اولا )) تعمل الكاتبة على استخراج الذاكرة الجمعية بتمثلاتها اللفظية ( الشفاهية ) واخرى تجسيدات مادية ... فأرتجاف الرصاص في البنادق وذكريات الجنود , التسلل , الحرب , الموت , الحنين للام وخبزها , الزوجة .. حقائق تبنى عليها أواصر التواصل بين محققات الفراق ومحققات اللقاء.
 في حين قالت الدكتورة فاتن لوكالة الانباء العراقية واع :-المسرحيات تمحورت ثيمة نصوصها تحت اطر هموم المرأة بصورتها العامة، بين هم العنوسة في مسرحية بنات نعش. وهم انجاب الاناث والذكور في مسرحيةخطية. وهم الفقر وفقدان الابن في الحرب في مسرحية من يطلق الرصاص اولاً. وهم الحياة الزوجية البائسة في مسرحيةاسود شفاه. بينما جاءت مسرحية اللص اقرب مما يبدو في المرآة نص موندرامي يعكس حالة البخل والجوع لدى الفرد المغترب عن  ذاته.