حارس المزرعة .. يقرأ الرسائل الرطبة .

حارس المزرعة ..  يقرأ  الرسائل  الرطبة .

حارس  المزرعة..  يقرأ  الرسائل  الرطبة .



المركز  الإعلامي  لديوان  محافظة البصرة /  مصطفى  حميد  جاسم  


 أصبحت  معظم  الفنون  الإبداعية  بينها مشتركات  جمالية  تنهل  من  بعضها  البعض ، بحيث  يستطيع   الشاعر   أن يوظف  الموسيقى  في قصيدته، والروائي  بإمكانه  أن  يستلهم   من التشكيل  بعض  تفاصيل  روايته  وكذلك  الحال مع  السينما  والمسرح، كل هذه الفنون وعلى ضوئها  يكون  الأديب مؤهلا  في كيفية   مقدرته تحقيق   فضاء يتناغم وطبيعة  المنجز الإبداعي  ايا  كان  شكله.


القاص  نبيل جميل من  الأسماء  السردية التي  حققت  حضورا مؤثرا    حيث جسد  الابداع  في معظم  كتاباته وقد وضع  أبجدية مغايرة في نصوصه  القصصية حتى أصبح  يتمتع   بهوية  سردية    متفردة ..


نبيل جميل  خطت حروفه الأولى  قصائد  مفتتحا  بها  موهبته    رغبة  منه ان  يصبح شاعرا   ، لكنه آثر  على نفسه  ان  يبدأ  كتابة الشعر  وقد  نشر أولى قصائده  التي كانت  تحمل  عنوان  ( سراب) عام  ١٩٨٦   ، وقد تم  قراءتها عبر   اثير برنامج   (  البريد  الادبي)  ضمن برنامج   اذاعة صوت  الجماهير ، بعدها  نشر  في العديد  من الصحف   المحلية والعربية ( العراق،  الجمهورية، صوت  التأميم ، الزمان،  بابل،  القبس الكويتيه، الشروق التونسية والراصد) .


 بعد ذلك توجهت بوصلة  إبداعه  نحو عوالم  السرد ، وقد نشر  أولى قصصه  الموسومة( مشهد) والتي نشرت  في جريدة( صوت  التأميم ) التي كانت تصدر  في محافظة كركوك عام ٢٠٠٠  انذآك .


ثم توالت  كتاباته السردية والروائية وانطباعاته  عن المنجز  الإبداعي  المحلي في أغلب  الصحف والمجلات  المحلية   بعد عام  ٢٠٠٣ لاسيما  (   الأديب العراقي ، الاقلام ، امضاء، آفاق  ادبية، جسور،  الف  باء، نبض  الشباب، الرافد  الإماراتية، والعربي  الكويتية، والاتحاف  التونسية ، فنارات.)

 

يشار إلى أن جميل   قد أصدر من قبل  منجز إبداعي  تمثل في :


*حارس المزرعة: مجموعة قصصية،  طبعت على الحساب الخاص عام ٢٠٠٠  في البصرة .


* الصعود إلى الأسفل:  مجموعة قصصية ، دار  اليناببع/ دمشق، عام ٢٠١٠    ضمن إصدارات   اتحاد  الادباء والكتاب في البصرة.


* حارس المزرعة: طباعة ثانية ، دار الروسم  عام ٢٠١٦ .


* فتى الحروب : مجموعة قصصية، دار المكتبة الأهلية- البصرة عام  ٢٠١٦ .


* رسائل رطبة: رواية  ، دار امل  الجديدة/ دمشق.  عام  ٢٠١٨ .


* المخطوطات :  كتاب نقدي  ، ومجموعتان  قصصيتان. 


وقد أسهم  في كتب  مشتركة :  ذاكرة  المقهى : مجموعة قصصية مشتركة - اتحاد الادباء والكتاب في  البصرة عام ٢٠٠٨ .


لاعبو السرد : مجموعة قصصية مشتركة - اتحاد الادباء والكتاب في  البصرة  عام ٢٠١٥ .


رجل أخيل:  الخلفيات  النصية وتفاعلاتها في ديوان"  سفر البوعزيزي  للشاعر  نصر سامي ، كتاب نقدي مشترك،عن دار  ميارة  للنشر  والتوزيع / تونس  عام  ٢٠١٨ .


فازت قصته (  لحظة غير منتهية)  بالجائزة الأولى  في مسابقة مجلة العربي  الكويتية بالتعاون مع  إذاعة بي بي سي  عام ٢٠٠٧ ، وترجمت  إلى اللغة  الانكليزية مع قصص فائزة أخرى  ضمن  نفس المسابقة 


اختريت قصة ( اختناق) ضمن  كتاب القصة القصيرة جدا في العراق من إعداد  وتقديم  هيثم بهنام  بردى في بغداد   عام  ٢٠١٥ . 


ترجمت  له قصتان

 قصيرتان ونشرتا  في صحيفة

(IRAQ DAILY)

عام ٢٠٠٠.


هكذا   هو فضاء  السرد  في  البصرة ، والقاص نبيل جميل.. يواصل مسيرته في هذا  الفن الإبداعي  من منطلق  كيفية  إيصال  صوته  السردي بمنتهى  العذوبة  والجمال  والتأثير .