منتدى أديبات البصرة .. يقيم مشغل القصة القصيرة النسوي الأول..

منتدى  أديبات البصرة .. يقيم  مشغل  القصة القصيرة  النسوي   الأول..

منتدى أديبات البصرة .. مشغل القصة القصيرة النسوي الأول ..


المركز الإعلامي لديوان محافظة البصرة / مصطفى حميد جاسم.


بدأ التشغيل في اتحاد أدباء وكتاب البصرة ، مشغل القصة بدورته الأولى ، البصرة ، بمنتدى أديبات.


ويتضمن..  التجربة  النسوية (  التقانات/  الشهادات  /  المراجع ) ، وبمساهمة  وحضور  نخبوي من  الأكاديميين  والمختصين، فضلا  عن مشاركة   نخبة من القاصات والقاصين، وقد  أدار المشغل   الشاعرة منتهى  عمران والشاعرة  أسماء الرومي. 


وقد قالت  "عمران" في مستهل تقديمها : ما ان تأتي سيرة القصص  والحكايات حتى  يحضر  اسم  شهرزاد والف  ليلة وليلة ..ما ان  تسحبنا  الذاكرة إلى  الطفولة  حتى  يحضر صوت  الامهات  وهو يتلو القصص الدافئة، ومن وكم من النساء ألفت  قصصا لابنائها، ولكن  كم واحدة منا  تجرأت  ووثقت  قصصها وحكاياتها والبستها  ثوب شهرزاد ، نحن اليوم  نخوض  محاولة تكاد  تكون عسيرة لجمع  قاصات يحاولن  ان يحذون  حذو  جدتهن   شهرزاد ننشغل  معا   على تشكيل وعي سردي  يمكنهن  من توثيق قصصهن  بطريقة إبداعية. 

  

ثم  قرأن بعض القاصات نماذج  من نصوصهن القصصية  وهن :   القاصة نوال جويد (  فانوس السيد الصغير) ،  القاصة  هناء العامري (  جايكوفسكي ) ، القاصة زهراء  ستار  ( شؤوم) ، القاصة ميرفت الخزاعي ( قرابين العشق) ، القاصة ريام الراشد (  كان بيتي الوطن) .


القاص محمد خضير قرأ ورقة  تنظيرية بعنوان (  القصة القصيرة النسوية: مفاهيم وتعريفات)  وبعض ما جاء فيها:  يمكنني تعريف القصة على مجموعتين : مجموعة التعريفات التقليدية أو الكلاسيكية، ومجموعة التعريفات  الحداثية  والتنويرية، وقد اطلعت  على تعريف الكتاب الكبار التي جمعها محرر اسمه   جارلس ماي ، والتعريف الآخر للقصة القصيرة هو نص يقرأ في جلسة واحدة، كما يشير  إلى أن القصة القصيرة فن صحفي انتشر مع نشأة الصحافة في الغرب الصناعي ، والقصة القصيرة  هي فن الاحساس  بالنهاية .


الناقد د. اقترحها القاص محمد خضير تحت عنوان "تمرين قصصي" والقصص التيها كاصدها كاصد للقصاصين (صلاح عيال ، وياسين شامل ، ومحمد خضير ، وباسم القطراني).



د. علاء العبادي قرأ قصة قصيرة بعنوان (شجرة ، صخرة ، غيمة) وهي قصة غير مترجمة من قبل القاصة الأمريكية "كارسن ماك كلرز" حيث وصلت ثلاث روايات قصيرة ، وواحدة طويلة.


 القاصة خولة الناهي قدت عن تجربتها القصصية بدأت تحدث عام 2011 ، وأصدرت مجموعتين بمساهمتين وكذلك في الكتاب القصصي المشترك "لاعبو السرد المشترك" كان قد صدر عن اتحاد أدباء وكتاب البصرة في وقت سابق.


جولة في نشأة عبد الحليم مهودر عن تجربته القصصية ، لاسيما مجموعته الأولى.