العاشرة بتوقيت واشنطن.. "القطراني" يشم عطر هتلر ..

العاشرة بتوقيت واشنطن.. "القطراني" يشم  عطر  هتلر  ..

العاشرة بتوقيت واشنطن.. "القطراني" يشم  عطر  هتلر  ..


المركز  الإعلامي   لديوان  محافظة  البصرة/  مصطفى  حميد  جاسم  .


يعد   الخطاب  السردي  المعاصر  الذي قد  وظفه  القاص" باسم القطراني"، أساليب ومضامين إبداعية  هو  الذي جعله متميزا به  مع مجموعة من  كتاب  القصة  القصيرة والرواية،  


والذين  أسهموا في نتاج  قصصي وروائي مغاير  يتصف  بالجرأة  الذي  لم    يعهد  مثله  السرد د العراقي  من قبل، حتى عام  ٢٠٠٣     الذي  شهد عدة  تجارب  في  هذا  اللون  الأدبي، ولعل  القاص والروائي  القطراني  قد  حقق  تجربة سردية  مؤثرة وأصبح  من  الأسماء  التي رسمت  مسارا  تحول إلى أشبه بماركة  مسجلة، وعبر تجربته  في  القصة  القصيرة والرواية ،  ويعد  اليوم  من  

الأسماء  البارزة  والمهمة،  سيما  في  فضاء  السرد  البصري  على  وجه  الخصوص  ، حيث  كانت  محاولاته  الأولى  في  المهرجانات المدرسية والجداريات أثناء الدراسة  الجامعية،ويحتفظ بدفاتر  خاصة كان قد دون فيها  محاولاته  في  كتابة د الشعر  والخاطرة ، وخلال مرحلتي  الاعدادية كانت له محاولات  في  كتابة  الشعر خلال   ثمانينيات القرن  الماضي .


والقطراني   عضو  نقابة  الصحفيين في  البصرة، ورئيس  مترجمين  أقدم  في  المديرية  العامة لتربية  البصرة، وهو  يشغل  مسؤولية  العلاقات  العامة والإعلام في  مديرية  تربية  البصرة.


عن منجزه  الإبداعي،  نشر  العديد  من  الدراسات  النقدية في  الصحف  والمجلات  العراقية  والعربية  منها:(  البيان  الكويتية، الزمان، الدستور،الصباح  والصباح  الجديد  والمأمون.)


 ويواصل  نشر  نصوصه  القصصية  في  بعض  الصحف  والمجلات  العراقية  والعربية.


بدأ  النشر   منذ  عام  ٢٠٠٤ ، وقد صدر له من قبل:


*"انفلونزا  الصمت"  مجموعة  قصصية   عام٢٠٠٦  .


*"  متحف منتصف  الليل"  رواية  عن  دار  تموز  للطباعة     في  دمشق عام  ٢٠١٣ .


*"  قبل  نهاية  العالم  بدقيقة"  مجموعة  قصصية    عن  دار   امل  الجديدة   في  سوريا  عام  ٢٠١٨  .


وله  مساهمات   في  مجاميع  قصصية  مشتركة  منها:  


*"  بقعة  زيت"  مجموعة  قصصية  مشتركة  عام٢٠٠٦  .


*" ذاكرة المقهى"  مجموعة  قصصية  مشتركة  عام   ٢٠٠٧  .


*"لاعبو  السرد  "   المشهد  القصصي  في    البصرة   ، عام  ٢٠١٥  . 


"بصريون  يصنعون  الحكايات"  :  قصص  قصيرة  جدا   عام٢٠٠١٨ .

ترجمت  له  قصة  قصيرة  جدا   ، ضمن  قصص  لكتاب  بصريين  ونشرت  في  صحيفة  "  الكارديان"  البريطانية.


وكذلك  ترجمت  قصته   "  العريف  ليلو"  إلى  الانكليزية  من  قبل  القاص  والمترجم  ناظم  مزهر.


وعن  مشاريعه  الأدبية   على  المدى  القريب  له  تحت  الطبع:  "العاشرة  بتوقيت  واشنطن"  رواية  .



"عطر  هتلر"  مجموعة  قصصية.


عدة   جوائز  حصل  عليها   في  مسابقات  القصة  القصيرة  منها  :*    الجائزة  الأولى   في  مسابقة  لإذاعة  ومؤسسة  الامل  .


*الجائزة  الأولى لمسابقة  جريدة  "  العشار" .


*الجائزة الأولى لمسابقة  وزارة  التربية  في  القصة.   


التجربة  الإبداعية  في السرد  هي  التي  طرز    القاص  والروائي  باسم  القطراني  اسمه  ونتاجه في  فضاءاتها  التي  طالما  جدد  فيها  عبر  أساليب   وطرائق  غير  مألوفة  صنع  من  خلالها  عوالم  سردية   جديرة  بالقراءة   والاهتمام   والتأمل.